نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
من ينظف فضائح نيابة الفداء مرس السلطان ؟ بونظيف الجديد "الإعفاء..."

الدار البيضاء في : 18/10/2015

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى : كازابريس

أمام استنكار هيئة التعليم بنيابة الفداء مرس السلطان والتي توحد جمعهم في قول واحد: اعتقل ضميرنا داخلنا. فتصدعت مبادؤنا. منذ مغادرة جهابذة التسيير الإداري إبان المغادرة الطوعية، والآن فرجال التعليم  بلا مساند ولا نقابة داعمة، يحملون همومهم ويشتاقون إلى ماض كانت كلمتهم ووقفاتهم يضرب لها ألف حساب، فتستنفر الأجهزة استعدادا لمواجهتهم، ولا أحد الآن تحركه صيحة من صيحات رجالات الأسرة التعليمية بعد القص من جيوبهم ولا مسؤول ينتبه إلى معاناتهم ويشد الرحال إلى عين المكان الذي يظهر فيه فاسد جديد فتجدهم قابعين في مكاتبهم ينتظرون مراسلات مكتب الاتصال بأن يفيهم بتقرير مفبرك ومطرز بالطريقة التي تلمع صورة المسؤول موضوع التساؤل .

في هذا الصدد توصل مديرو الإعداديات والثانويات بمذكرة عمرها 34 سنة تحت رقم 190 أصدرت من جديد في حقهم لترهيبهم بأن لا آمر ولا ناهي إلا السيد الرئيس بعد إكال تفويض له من طرف السيدة النائبة التي تشغل منصب مديرة الأكاديمية بالنيابة إلى حين تعيين مدير كفئ لتسيير الجهة،  بعضهم لم يعد يغادر المؤسسة خوفا من السيد الرئيس المسنود بنقابة ليخرق القوانين والأعراف، والذي يعمل بقسم الموارد البشرية متناسبا الميثاق ومتجاهلا التطور والتجديد الذي طرأ خلال تعاقب العشرات من الوزراء ونسخت مذكراتهم مذكرات أسلافهم . فقد تبث بأن قسم الموارد البشرية سبب في تعثر تطور جودة التعليم،  فهم الآن ينتظرون رحمة السماء، لأن جبروت رئيس الموارد البشرية و طغيانه لا نظير لهما، فعودة الطمأنينة جزء كبير من عمل الإداريين بالمؤسسات التعليمية و رهين بإقالته، وآخرون ذهبوا إلى التفكير في وقفة احتجاجية للتصدي إلى جبروت السيد الرئيس لكن تدخل أحد مواليه حال دون ذلك، وهناك من انصاع تجنبا لغطرسته وانتقامه وحقده الدفين خبثه فأرسل ما طلب منه.

عندما يكتب عنه مقال ما، فإنه يشعر بالخطر، ولا ينام،وغلق علي باب المكتب، ويعتقد أن الوزارة ستوبخه، وعلى وشك التخلص منه أو معاقبته فيهرول إلى مسؤولي النقابة وخصوصا إلى بيت الحكمة لاستصدار فتوى ردا على أي استفسار وزاري لصقل صورته والتظاهر على أنه يعمل للصالح العام دون مقابل ولا يقبل الهدايا التي تصله خفية أو ابتزاز لرجال التعليم المغلوبين على أمرهم.  

في حين عندما يتغيب رجل تعليم أو يقع في زلة ترسل إليه لجنة أو يقتطع من راتبه أو يتخذ في حقه إجراء مجحف، أما المسؤول الطاغية يفعل ما يريد، وبطريقة ما يقدم له اعتذار. فأين هيئة التفتيش الإداري؟؟؟ وأين هم أخصائيو الافتحاص ؟؟؟

الكل يعتقد أن نيابة الفداء مرس السلطان هي الوزارة. وأن رئيس قسم الموارد البشرية هو الوزير بيده الحل والعقد يفعل ما يريد وما يحلو له و يتخذ قرارات منها إغلاق أقسام لذوي الاحتياجات وتعييين أساتذها بمؤسسات أخرى لسد الخصاص في حين أن هناك فائض في الموارد يتستر علهم إما أزواجهم من السلطة أو رؤساء معاهدو... كما يتحايل على الوزارة بالردود المفبركة المطرزة تأتي جاهزة من بيت الحكمة، و إصدار لمثل لهذه المذكرات لا غرض منه سوى تهجين المديرينوإرغامهم على الخضوع، وعلى الرضوخ له مع معاقبة من يواجهه أو يجرأ على التصدي له، الرئيس الذي يهابه الجميع و المتستر على رئيس قسم الموظفين الذي أجبر على كتابة اعتراف لتبرئة رئيسه والسيدة النائبة على تستره لزوجته لمدة سبعة أشهر ببيت الزوجية مع إرغامه على طلب التقاعد النسبي للإفلات من المتابعة و العقوبة.

"السيد الرئيس"وحده من له الحق في أن يقرر في هذه النيابة، ووحده من له الحق في أن يعاقب، فيرسل الإشارة، والحاشية تهاجم. والويل ثم الويل لمن ذكره بسوء له زبانية يتربصون بالمؤسسات بالمقاهي بالنوادي الاجتماعية لإخباره بما يدور حوله في فلك الأسرة التعليمية المضطهدة بهذه النيابة.والحال أن هذا المسؤول  السيد الرئيس يدير مصلحة الموارد البشرية الذين لا يعتبرهم بشرا ويحقرهم،  ليس وزيرا، بل يتقمصها ويستغلها لمصالحه الشخصية ولحساباته الخاصة للمزيد من الهدايا و التبرعات بحيث أن هناك مؤسسات تستفيد من نصيب من أموال جمعيات الآباء دون وصلات بمبالغ مادية مهمة يصله نصيب منها، فهاهم الآن بعد مراسلة الوزارة للاستفسار عن هذه العملية بدأ التفكير في كتابة وصلات تخوفا من إنزال مراقبين من الوزارة للتفتيش للوقوف على الحقيقة، فكان ضروريا على الوزارة إفادة لجنة للوقوف على الخروقات والاختلالات في الصفقات مع الممونين منذ التكوينات التي صرفت خلالها أموالا طائلة دون محاسبة ولا رقيب فأين المجلس الأعلى للحسابات ؟؟؟ .

إنه ينتحل صفة الوزارة، وبها يتعامل، وبها يبتز ويخيف ويهدد بالتنقلات والإعفاءات ويرغم الأسرة التعليمية بالنيابة التودد له كل بما جادت به أريحيته، فهناك من المديرين المقربين له والذين يتستر عليهم إذ يقومون بجمع التبرعات على حساب أسر التلاميذ الفقراء لفائدة "جمعية أولاد زيان المالين الواد" بالمنطقة التي ينحدر منها، ويبررون هذا العمل في إطار جمعوي بين المؤسسة والعالم القروي لم يتم قرية  من القرى إلا قرية "أولاد زيان" فهناك "أولاد صالح" "أولاد سعيد" "أولاد لعزيز"، فغالبية أسر هاتين المؤسستين محتاجون هم أنفسهم إلى هذه الإعانات و المساعدات، وحتى لا تحسب عليه توارى أثناء التصوير لكن أخذت له صور مع المدرين وبعض التلاميذ ببذلته الصفراء في مكان خصص للبستنة، يا له من خبث !!!، ناهيك عن علاقة مشبوهة - سال فيها المداد - بمديرة مؤسسة إعدادية أطلقت اسمه على قاعة للأساتذة فلولا تدخل السيد النائب آنذاك لسميت النيابة باسمه لأنه عزيز على البعض.. ما هذا النفاق ؟؟؟

 الوزارة بكل هيبتها لا تستطيع أن توقف وتعفي شخصا تجبر وطغى بهذه الطريقة الهمجية لجمع التبرعات لفائدة أسر دواره ألا توجد دواوير أخرى، هذا التصرف الذي يجعلنا نشك في كل الشعارات المرفوعة في هذا البلد.

أي وسام يستحقه رئيس الموارد البشرية بنيابة الفداء مرس السلطان بعدما تكاثرت فضائحه في الآونة الأخيرة بعد تعيين السيدة النائبة التي انساقت معه في اتخاذ قرارات مجحفة، فبدون تدخل للوزارة المعنية بالأمر الصارم بإعفاء كل من تبث في حقه شطط في استعمال السلطة لن تتساهل معه ولو تدخل مسؤولون كبارا. نعلم أن مثلا في إدارات الدولة منها الإدارة العامة للأمن الوطني تعفي المسؤول الكبير على المنطقة وتنقله إلى جهة ما دون مهمة كما تعفي المعني بالأمر الذي أخل بعمله، وتعبر هذه بادرة طبية فلماذا لا تطبقها وزارة التعليم وتحدو حدوا الأمنيين ؟؟؟ "راه طول بزاف في المنصب"

كل شيء واضح. وبالصورة.

ورغم ذلك لن يحتج أحد، ولن يطالب أحد بمحاسبة رجل الإدارة، ولن يتدخل وزير التربية ، ولن يتدخل السيد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، ولن نسمع وزير العدل السيد مصطفى الرميد ولا بلاغا من أي جهة... ولا خطيب يوم الجمعة ...

فالنقابات لن تحرك ساكنا فهو مسنود بمن  اكتسحت الأغلبية الساحقة بالنيابة فأتت على الأخضر واليابس، أما احترام كرامة أسرة التعليم بهذه النيابة التي أزكم شياطها الأنوف، فهذا لا يشغل بال أحد، إلا المتضررين الملسوعين والمتضرعين لله أن ينصفهم فهو الذي يمهل ولا يهمل سبحانه وتعالى. 

ستعتني به الوزارة، وتقمطه، وتعطره، وتغسله بالبرد والثلج و بالصابون المطهر وتنقيه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.إنه ثروة وطنية فاسدة وعلينا أن نحافظ عليها في مزبلة التاريخ.

Affichage de IMG-20150720-WA0010.jpg en cours...Affichage de IMG-20150720-WA0012.jpg en cours...Affichage de IMG-20150720-WA0016.jpg en cours...



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً