نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
خطير .. مصطفى التراب يُخالف أوامر الملك محمد السادس

الدار البيضاء في : 13/11/2015

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 كازابريس : هند الدليمي

 مسلسل إجهاض الجهوية المتقدمة في الصحراء بدأ و الفضل لرجل اسمه مصطفى التراب المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط

مصطفى التراب وجه ضربة قوية لمشروع الجهوية المتقدمة الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه الأخير بمدينة العيون بمناسبة الذكرى الأربعينية للمسيرة الخضراء و بفعلته هاته أصابها في مقتل و هي لازالت في المهد و هذا الفعل بعيد عن الوطنية و لا يفعله سوى خصوم الوحدة الترابية، ما أقدم عليه السيد مصطفى التراب المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط يعد أهانة في حق ساكنة العيون و منتخبيها

فقد منح السيد التراب مناقصة إنجاز دراسة لمشروع التيكنوبول الذي سينجز بجماعة فم الواد قرب مدينة العيون لمهندسين أجانب من خارج المنطقة بدون الالتزام بالقوانين المتعارف عليها في المناقصات و الصفقات العمومية علماً أن أكثر من عشرة مكاتب محلية للهندسة و الدراسات شاركت في المناقصة و تم أقصائها

و جدير بالذكر أن مكاتب المهندسين المحليين خلقت العديد من مناصب الشغل المباشرة ناهيك عن مناصب الشغل الغير مباشرة و كذلك تشرف على تكوين مستمر سنوياً لفائدة أعداد كبيرة من الشباب

و أذا كان جلالة الملك قد أكد في خطاب المسيرة على مواصلة استثمار عائدات الثروات الطبيعية، لفائدة سكان المنطقة، في إطار التشاور والتنسيق معهم فهل مصطفى التراب يتجاهل عن قصد ما يأمر به الملك و هو ضرورة إشراك ممثلي الساكنة و التشاور معهم و ما إقصائه للمهندسين المحليين من المشاركة في وضع الدراسات و إنجاز هذه المشاريع سوى أستمرار لسياسة الأقصاء و التهميش

و لا يفوتنا التذكير أن الملك محمد السادس شدد في خطابه أيضاً على ضرورة اقامة قطيعة حقيقية مع الأساليب المعتمدة في التعامل مع شؤون الصحراء و قطيعة مع اقتصاد الريع و قطيعة مع منح الأمتيازات وقطيعة مع عقلية التمركز الإداري ... فهل سيستوعب التراب و يعمل على نفس المنهجية التي سطرها الملك في خطابه و يقوم بتصحيح الوضع بأشراك المهنيين المحليين و يتفادى إثارة مشاكل هو و الدولة في غنى عنها ؟؟؟



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً