نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مهاجرون بالهرهورة يحتجون ضد عامل الصخيرات خارج المغرب

الدار البيضاء في : 17/11/2015

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى  : كازابريس

قرر العشرات من المهاجرين المغاربة بديار المهجر  الاحتجاج أمام سفارات المغرب بالخارج ضد عامل الصخيرات تمارة يونس القاسمي ورئيس بلدية الهرهورة فوزي بنعلال بسبب تشديد الخناق عليهم وحرمانهم من حق  تشييد مساكنهم رغم تقدمهم بالعديد من الطلبات والإدلاء بجميع الوثائق القانونية المطلوبة  إلا أن العصابة التي تقود الصخيرات تمارة وتتحكم فيها تلبية لرغبات حيثان  العقار  ولوبيات تسيطر على المجال العقاري واستهداف البسطاء ومنعهم من تشييد منازلهم وشن حملة انتقامية حرض من خلالها مديرة الوكالة الحضرية لمنع تشييد شقق سكنية لمهاجرين مغاربة بعدما هدم 33 شقة تعود إليهم بمبررات متناقضة مرة يدعي انها بنيت فوق أرض الدولة رغم أن إدارة الأملاك المخزنية نفت نفيا قاطعا بالوثائق أن يكون تملك هذه البقعة التي ادعى العامل انها للدولة

ومرة أخرى يحتج بكون هذه الشقق والمحلات التجارية التي هدمها في تحدي للقانون و وثائق المؤسسات والتراخيص التي تقول إن الشقق قانونية وأنها شيدت فوق أرض أصحابها في الودادية لكن العامل وعصابته يحاول تلبية رغبات إمبراطورات عقارية بالمنطقة والإجهاز على الضعفاء وينصب نفسه حاكما بأمر من الله ولا يؤمن بالقوانين والمؤسسات الرسمية واللآن تفنن في خلق العراقيل لكي يقوم الضحايا ببناء شققهم  وقاد حملة انتقامات  ضددهم لترحيلهم وفسح المجال لإمبراطورات العقار  في مواجهة جمعيات سكنية و وداديات سكنية ومستثمرين صغار حرمهم من حق الحصول على تراخيص لغاية في نفسه عن طريق الضغط والتحكم في اختصاصات رؤساء الجماعات وتاوجيههم

شن حملة من الانتقامات في ظل حصيلته التي حرمت ساكنة المنطقة من قاطني دور الصفيح من حق إعادة إيوائهم لغايات دنيئة مشاكل وعراقيل وانتقامات وتصفية حسابات مع ضحايا حيث تحول من خادم لرعايا جلالة الملك إلى عدو لهم وانتقامي ممن احتجوا ضده  وكشفوا رغباته وعلاقاته المشبوهة أصدر قرارات انتقامية ضد أصحاب  مشاريع صغار و وداديات وجمعيات ومقاولين صغار وبسطاء

وتطالب  الساكنة والمتضررينن من نزوات العامل وقراراته  و قراراته الشفوية التي تحرم المتضررين من حق تشييد مساكنهم وشققهم السكنية في وطن يحضنهم العصابة يتزعمها من جهة أخرى تقني تحول إلى ملياردير  وبعض الموظفين بالعمالة والوكالة الحضرية  واصبحوا يملكون الفيلات والضيعات الفلاحية  ومن الجرائم التي ارتكبها العامل إلى جانب عصابته هذم 33 شقة ومحلات تجارية مملوكة لمهاجرين مغاربة جمعوها من عرق جبينهم وكدهم طوال حياتهم بالغرب بالمهجر لكن العامل هدم معها احلام امتلاك سكن بارض الوطن تلبية لرغبات امبراطور عقاري ولازال يشن حملاته الانتقامية الشرسة وإعطاء تعليمات شفوية  للمحكمة والوكالة الحضرية هدم بدون حكم قضائي   تحدى  القضاء ضلل العدالة وتسبب في إصابة الضحايا بالعديد من الأمراض المزمنة من داء السكري والقلب والضغط الدموي وهم يشاهدون بيوتهم تهوى بمبررات انتقامية ولا أحد في هذا الوطن استطاع ايقافه عند حده

فمن يحمي رعايا جلالة الملك من جبروت وطغيان وحكرة عامل الصخيرات يونس القاسمي بقراراته الإنتقامية يهدف إلى تجييش الشارع وتأجيجه لغاية في نفسه أو تواطؤه مع جهات أخرى لأغراض دنيئة وحسيسة في تحد لجميع الإدارات والتوجهات السامية الرامية إلى تنمية المناطق  وتبسيط المساطر وأن أغلب الضحايا قرروا الإستمرار في الإحتجاج أما سفارات المغرب بالخارخ والقطيعة مع المغرب الذي أصبحوا يتخوفون حتى على أرواحهم من قرارات العامل بالصخيرات تمارة



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً