نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
إنفراد: تلاعبات في التراخيص بنيابة الفداء مرس السلطان

الدار البيضاء في : 19/11/2015

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى : كازابريس

إن التدبير الكارثي لقطاع التعليم بنيابة الفداء مرس السلطان  بمدينة الدار البيضاء  خلال السنوات الأخيرة يقتضي فتح تحقيق جدي ونزيه في كل الشراكات التي تم الترخيص لها. هل تعلمون أن هذه العقود تبدأ بالهدايا و مناقشة ما الاستفادة من المشروع ؟

فالسيناريو جديد ..يدخل ضمن الفضائح المتتالية بالنيابة .. نفس القصة.. دون تغيير الممثلين. لا إبداع كما قلنا سالفا.. وبنفس طريقة الاشتغال. والتعبئة. وبحكم التعود صرنا نعرف ما سيقومون به المدبرون للشأن الإداري بهذه النيابة التي اشتهرت بفضائحها، وتغاضي الوزارة عليها لأن هناك من يسند ظهر المسؤولة عن هذه التجاوزات لطمس معالم الفساد الإداري. متأكدون من أن الخطوة المقبلة هي التستر والتداري على كبريات الجرائم الإدارية. نكتب هذا و أملنا أن تتحرك لجنة قبل إسناد مهام لمفسدين يتسلقون السلاليم على حساب الشرفاء النظيفين..  أخذنا على عاتقنا أن نكون من الفاضحين للفساد. 

فمتى ستحرك وزارة التربية والتكوين المهني مفتشيها الإداريين للوقوف على الخروقات؟                                                                                     

الجديد هذه المرة في السيناريو أن السيدة النائبة رخصت لجمعية تهتم بالجمباز الإيقاعي والأيروبيك ،وتتوفر الجريدة على نسخ من الترخيص ومراسلة السيد المدير، إن  الغريب هو أن مثل هذا الترخيص يمر عبر شراكة بين المؤسسة والجمعية تحت إشراف قسم الاتصال،والذي يطالب بوثائق لتكوين ملف الشراكة  إلا أن السيد مدير الثانوية التأهيلية الخوارزمي التابعة لنيابة الفداء مرس السلطان تفاجأ بترخيص لهذه الجمعية موقع من طرف السيدة النائبة لا يحمل اسم الوزارة ولا النيابة بدون رأسية، ولم يخرج من أي مصلحة ولا يحمل أي رقم تسجيل من الكتابة الخاصة للسيدة النائبة. وأن أعضاء الجمعية ورئيسها الموظف السابق بالنيابة تستقبلون مقاولين لدراسة المشروع لتجهيز القاعة المغطاة تحت إشراف مفتش التربية البدنية والعضو بالجمعية الأم لهذه الرياضة. أن هذا الترخيص تشوبه  شبوهات  ويطرح أكثر من سؤال . أن التلاميذ لا يستفيدون من أنشطة الجمعية ولا المؤسسة هي الأخرى تستفيد منها. فهل تستفيد السيدة النائبة ؟؟ وما هي القيمة المضافة للمؤسسة ؟؟؟

من جهة أخرى، تطالب فعاليات تربوية بالوقوف على الخروقات قبل طمسها و التوصل بحقيقة هذه الخروقات بإجراء افتحاص موضوعي قبل مغادرة السيدة النائبة منصبها الذي بات شاغرة وهي تتأهب لتولي منصب مدرار أكثر من الأول

 فرغم فضحنا لهذه التلاعبات ، فهذا يعني بأن اقتلاع الفساد أمر ميؤوس منه وان من يرغبون في الإصلاح  باتوا يسلمون أمرهم لرب العالمين، فالحديث عن الفساد مثل قصص الغولة في التراث الشعبي إن بدأت لا تنتهي ، والغولة غابت هي وقصصها عن البلاد منذ زمن الوزراء الغيورين توقف الحديث عن وجود فساد بالدولة منذ إعلان السيد رئيس الحكومة في برنامج تلفزيوني مؤكدا بأن الفساد يحاربه ويطلب من المواطنين مساعدته على القضاء عليه. فهل من مستجيب ؟؟؟

Affichage de 20151117_125315.jpg en cours...

Affichage de 20151117_125315.jpg en cours...



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً