نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مدير التواصل : القاسمي عبد الرحيم
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
هذه هي حصيلة سنة من عُمر حكومة "بنكيران"

الدار البيضاء في : 16-01-2013

سنة 2012 كانت سنة اللوائح بامتياز في المغرب، فالحكومة نشرت لوائح المستفيدين من مأذونيات النقل و مقالع الرمال، و لوائح المستفيدين من السكن الوظيفي في التعليم، ولوائح المستفيدين من السكن الجامعي، ولوائح المقاولات الممنوعة من صفقات وزارة التعليم،وغيرها من اللوائح، وما زال "الخير والبركة" من اللوائح المنعدمة الفائدة.

ماذا تغير في الطرقات  بعد نشر لوائح المستفيدين من المأذونيات (الكريمات) ؟ هل قَلَّتْ حوادث السير بعد نشر اللوائح ؟ هل أصبح المواطن يتمتع بنقل عمومي ذو جودة بعد نشر اللوائح ؟ هل تحسنت الوضعية الاجتماعية للسائقين بعد نشر اللوائح ؟ ما زال صاحب المأذونية يجلس في المقهى من شروق الشمس إلى الغروب ويأتيه ريعه حتى باب البيت في آخر النهار، وما زال السائق البسيط يشتغل ليل نهار ليستطيع كسب ثلث أو ربع ما سيدفعه لصاحب المأذونية.

ماذا تغير فعلياً بعد نشر هذه اللوائح ؟ لا شيء. وهل كان المغاربة يطالبون بهذه اللوائح؟ لا.

نريد أن تنشر لنا الحكومة لوائح المدارس التي تم بناؤها في 2012 والتي سَتُبْنَى في 2013, نريد أن تنشر لنا الحكومة لوائح المستشفيات التي بُنِيَتْ خلال 2012 والتي سَتُبْنَى خلال 2013. لا نريد من الحكومة لوائح المستفيدين من السكن الجامعي، بل نريد لوائح الأحياء التي بنتها الحكومة خلال 2012 والتي ستبنيها هذا العام.

ننتظر من الحكومة لوائح الطرق السيارة الجديدة التي انشأتها و ستنشؤها، ولوائح السدود التي بنتها وستبنيها، ولوائح الاستثمارات التي استقطبتها، ولوائح "الكاريانات" التي تخلصت منها، ولوائح الموانئ والمطارات التي ستبنيها، ولوائح الملاعب والمسارح ودور الشباب التي ستدشنها، وغيرها من المنجزات التي انتظرناها و ننتظرها والأكيد أن انتظارنا سيطول أكثر.

 

 

بكل بساطة لوائحكم بقيت حبراً على ورق، ومأساة شعبنا بقيت واقعاً لم يتغير. وإن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم.



بقلم : عادل الساحلي

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً