نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
ردا على أكاذيب جريدة سيدي قاسم 24 بشأن اختطاف قاصر بمدينة سيدي قاسم

الدار البيضاء في : 24/05/2016

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

         أتحفتنا ،كعادتها، جريدة سيدي قاسم 24 بخبر غريب جماعة أبو سياف ،تتزعمهم امرأة من قيادات بوكو حرام ، تسطو بالسلاح الأبيض ،على غلام في عقده الأول ،من طلبة العلم باحدى المدارس العتيقة التابعة لاقليم قوس قزح ،و تقتاده أسيرا الى اقليم خزعبلان قبل أن تقرر تحرير رقبته مقابل هاتف نقال من نوع سمسونغ برو,

يقع هذا و كأننا في بلد ليس به أمن و لا رجال أمن يسهرون على راحة المواطنين

يقع هذا و كأننا لسنا الشعب الذي أثبت للعالم تماسكه و تعاضده ضد جميع أنواع الإرهاب و التنظيمات الارهابية التي تنكسر و تخر أمام أسوار الوطن

رجوعا إلى تفاصيل الخبر الزائف الوارد في الجريدة المذكورة أعلاه و رد في جريدة سيدي قاسم 24 بتاريخ 22 ماي 2016 تحت عنوان :اختطاف قاصر مع الضرب و الترهيب و التهديد بالقتل

تقول الجريدة :شهدت مدينة سيدي قاسم يوم الأربعاء الماضي عملية اختطاف القاصر س.ع البالغ من العمر 16 سنة من أمام إعدادية ابن رشد من طرف امرأة و شخصين مسلحين على متن سيارة بوجو باتنر

الطفل ،حسب الخبر الزائف الوارد في الجريدة موضوع الطعن تعرض إلى أبشع أنواع التعذيب و الاستغلال من طرف سيدة لم تخجل الجريدة المذكورة أعلاه و لم تمنعها أدبيات العمل الصحافي الموضوعي و لا الخوف من المتابعة القضائية من ذكر اسمها ،علما أن السيدة المذكورة امرأة متزوجة و أم لطفلين احداهما هي ضحية  سرقة هاتفها النقال من طرف التلميذ الذي تحول ،بمباركة  الجريدة المأجورة من جلاد الى ضحية

تنويرا للرأي العام المحلي، اتصل موقع كازابريس بالسيدة ل.ل والدة التلميذة و.ف ضحية السرقة و التي كانت تعاني انهيارا عصبيا نتيجة التشهير الذي قامت به جريدة سيدي قاسم 24 في حقها

تقول السيد ل.ل بتاريخ 7 ماي 2016 ،قام التلميذ ي.ع  بسرقة هاتف ابنتها من جيبها و بشهادة مجموعة من زميلاتها .مباشرة بعد السرقة، توجهت التلميذة عند والدتها و أخبرتها بالنازلة .في الغد، التقت الأم بالتلميذ الذي لم ينكر الفعل بحث وعدها بإرجاعه في وقت لاحق .في الأسبوع الموالي ،أعادت الاتصال بالتلميذ و أخبرته أنها ستتصل بوالديه أن لم يرجع لها الهاتف

في الغد زارها هذا الأخير بمنزلها و كان ذلك أمام شاهدتين و وعد بإحضاره في اليوم الموالي .ولما كان اليوم الموالي اتصلت به الأم أمام الاعدادية حيث كانت تنتظر خروج ابنتها ،و لما استفسرته  قال لها إن الهاتف عند أمه و طلب منها أن تذهب معه عند أمه لاستلام الهاتف.و قد صادف نقاشهما أحد ذوي النيات الحسنة الذي كان ينصحه بإرجاع الهاتف ، و قد تطوع هذا الأخير لاصطحابهم الى حي السعادة حيث يسكن التلميذ .نزل التلميذ و دخل الى المنزل، بعده خرجت أمه تزبد و تعربد، و تهدد و تتوعد. أمام هذا السلوك الهمجي ،تقول أم التلميذة ، انسحبنا و توجهنا إلى مخفر الشرطة  و سجلنا شكاية في الموضوع بالضابطة القضائية ،حسب علم جريدة كازا بريس تقوم بالتحريات اللازمة في الموضوع من أجل احقاق الحق ،و قد بلغ الى علمنا أنها استمعت الى الطرفين و سيعرض الملف على العدالة للنظر فيه

السيدة ل.ل أم التلميذة الضحية و التي تم التشهير باسمها في جريدة سيدي قاسم 24 تعتزم رفع دعوى قضائية ضد كل من جريدة سيدي قاسم 24 و أم التلميذ المتهم بسرقة الهاتف، حيث أصبحت تعاني من أزمة نفسية تتطلب علاج أخصائي نفسي .كما أن الاتهام الوارد في جريدة سيدي قاسم 24 من شأنه أن يعصف بحياتها الزوجية إن لم تنصف

المشتكى بها، و مباشرة بعد توصلها بالاستدعاء، حسب السيدة ل.ل، قامت بتسخير أقلام مأجورة لنشر الزيف و البهتان لا لسبب سوى لتخويف ذوي الحقوق في استرجاع ما سرق منهم، غير مدركة أنها و الجريدة المأجورة  عملوا على نشر الرعب في قلوب مجموعة من الاباء و الامهات ،كما أنها ،و هذا هو الأهم ،ضربت في الصميم عمل المؤسسة الأمنية العتيدة في يوم تخليد ذكراها الستين



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً