نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
محمد الصبر: "فيتو" وزارة الداخلية يحرم أربع جمعيات وطنية وشبيبات الأحزاب من الدعم المالي

الدار البيضاء في : 23/12/2016

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

أعلنت وزارة الشباب والرياضة، "مدير مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية" عن قرار إقصاء أربع جمعيات وطنية وشبيبات الأحزاب من الاستفادة من منحة التسيير بناء على تحفظ وزارة الداخلية داخل لجنة المنح المكونة من وزارة الشباب والرياضة ووزارة الداخلية.

تحفظ وزارة الداخلية، كان مفاجئا، على الأقل بالنسبة للجمعيات الأربع وهي (الجمعية المغربية لتربية الشبيبة وجمعية التربية والتنمية وجمعية كشافة المغرب، وجمعية الرسالة للتربية والتخييم) التي تم حرمانها من منحة التسيير، والتي تشكل 10 في المائة من قيمة المنحة التي تقدمها وزارة الشباب والرياضة في إطار اتفاقية شراكة بين هذه المنظمات والوزارة..

وقد تحفظت وزارة الداخلية كذلك على شبيبات الأحزاب (شبيبة العدالة والتنمية والشبيبة الاستقلالية، الشبيبة الاتحادية والشبيبة الاشتراكية والشبيبة الطليعية)، مما جعل وزارة الشباب والرياضة تقصي جميع الشبيبات من الدعم، علما أن شبيبات الأحزاب لها اتفاقية شراكة مع الوزارة، لم تستوعب هذه المنظمات التربوية والشبيبية موقف وزارة الشباب والرياضة.. فالوزارة الوصية لم تكلف نفسها عناء إلزام وزارة الداخلية تبرير تحفظها على هذه الجمعيات والشبيبات مما جعل التأويلات والتفسيرات لقرار وزارة الداخلية تتناسل، خصوصا وأن الهيئات المعنية بقرار وزارة الداخلية كلها جمعيات إما يسارية أو إسلامية، وأن «فيتو» وزارة حصاد تتحكم فيه «حسابات سياسية».

قرار وزارة الداخلية غير مذيل بتبرير يحسم كل هذه التأويلات والتفسيرات، فإن الهيئات المتضررة تحمل وزارة الشباب كامل المسؤولية، لأن اتفاقية الشراكة التي تم توقيها مع الوزارة ملزمة للطرفين (الهيئات ووزارة الشباب)، ولا علاقة لوزارة الداخلية بها. بمعنى أن وزارة الشباب ملزمة بتنفيذ بنود الاتفاقية ورفض «فيتو» وزارة الداخلية، أو إرغام هذه الأخيرة على تبرير تحفظها، لاسيما أن وزارة الداخلية هي التي تؤشر على قانونية الجمعيات ومدى احترامها للضوابط والشرط القانونية التي ينظمها قانون الحريات العامة...

وقد قررت الجمعيات المعنية مراسلة رئيس الحكومة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسة الوسيط والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات والمقرر الخاص بالمدافعين على حقوق الإنسان و تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة الشباب والرياضة.



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً