نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مسلسل طويل في انتظار ولادة حكومة مغربية

الدار البيضاء في : 07/01/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

كتبت جريدة الاخبار العربية مقالا بعنوان مسلسل طويل في انتظار ولادة حكومة مغربية مما يعطي انطباعا باننا امام شوط ثاني او ثالث ومصير الحكومة بيد اخنوش وهو ماتتناقله كبريات القنوات العالمية فقدأصبحت عملية ولادة التحالف الحكومي، رهينة بين أحزاب سياسية تتفاوض من دون أفق محدد زمنياً، ولا شروط واضحة، فالرأي العام المغربي لا يعرف أين يختلف الزعماء السياسيون، ولا كيف يدبرون المفاوضات.

فما بين مقر حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، ومنزل عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المكلف، يتواصل مسار انتظار ولادة أصعب حكومة مغربية منذ الاستقلال.

فبعد تطمينات رئيس الحكومة المكلف، في الليلة الماضية، تسرب القلق عبر تسريبات صحافية توضح أن من أصبح الرقم 2 في التحالف الحكومي، حزب "التجمع"، يريد أن يضم حزباً يمينياً غير اسمه إلى "الاتحاد الدستوري" ربما، وفق مراقبين، يعيد كل شيء إلى نقطة البداية من جديد



بقلم : عادل الساحلي

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً