نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
بعد تنظيمه لمناظرة طنجة الياس العماري ينفي مسؤوليته عن تنظيمها ..فهم تسطى

الدار البيضاء في : 18/06/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

المهدي ابوالعولة

تساءل متتبعي مناظرة طنجة حول حراك الريف والتي قيل عنها الكثير ورفض البعض الحظور لها نظرا لكون منظمها الياس العماري لكن مااثار انتباهنا ان السيد العماري خرج اليوم بتدوينة ينفي فيها ان يكون المسؤول الاول عن هاته المناظرة بل فقط وفر الشروط والمكان لاحتظانها فاذا كان كذلك لماذا وجه دعوات الى فاعلين سياسيين وحقوقيين الاجابات بيد زعيم البام ورئيس الجهة ونترك قراءنا مع تدوينته

تابعت التعليقات التي واكبت المناظرة الوطنية حول الوضع بالحسيمة، وقد أثار انتباهي ربط هذه المبادرة، سلبا أو ايجابا بشخصي، رغم تأكيدي المستمر على أن هذه المبادرة مدنية، تم اقتراحها وتنظيمها من طرف فعاليات ومنظمات مدنية، واستجابت الجهة لاحتضانها.
هذه هي الحقيقة، ولا أقبل تبخيس جهود اللجنة التحضيرية والتنظيمية التي اشتغلت ما يقارب شهرا من العمل المتواصل، دون أن أكون جزءا منهم، حتى إنني لم أحضر معهم ولو اجتماعا واحدا.
فالمناظرة هي ملك لهم، والجهة احتضنت المبادرة ووفرت الفضاء لاحتضانها... وحتى التمويل على بساطته بالنظر إلى مدة المناظرة وحجم المشاركين من خارج طنجة، فقد دبرته اللجنة بمساهمات خاصة للغيورين على المنطقة.
أود التعبير عن تقديري الخاص للمناظرة، بما لها وما عليها، لأنها أثارت نقاشا وحوارا مفتوحا تجاوز جدران القاعة المحتضنة لأشغالها، وامتد عبر مختلف الوسائط الاعلامية والتواصلية الالكترونية داخل الوطن وخارجه.
تأكدت أهمية هذه المحطة كذلك بحجم الحضور والمتابعة الإعلامية لأطوارها، فضلا عن المتابعة المباشرة لنقلها الحي الذي تجاوز عشرات الآلاف.
وأعتبر أنه مؤشر إيجابي تناقض المواقف بخصوصها، بين من اعتبرها محاولة للالتفاف حول مطالب الاحتجاج، أو محاولة للتسريع بإطفاء جذوته، و بين من اعتبر أنها رغم تأخرها، فهي ساهمت في التقريب بين المواقف من خلال المصارحة والمكاشفة حول طاولة واحدة، دون عنف أو تشنج.
نعرف جميعنا أن الخلاصات والتوصيات وحدها غير قادرة على حل المشاكل العويصة، وأتصور أن جميع المبادرات التي سبقت المناظرة أو التي ستتبعها، وجميع الفعاليات الموجودة المشاركة منها وحتى المقاطعة، لا تساهم فقط في ترتيب الأجواء لإيجاد حلول لمشاكل الحسيمة فقط، بل تساهم كذلك في التأسيس لآلية مستقبلية سيتعامل بها لاحقا مع المشاكل التي تطرح على المستوى الترابي.



بقلم : عادل الساحلي

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً