نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
سيدي قاسم : نزار البركة أكثر عزما و إسرار على انتزاع القيادة من شباط و ها كيفاش ...!

الدار البيضاء في : 18/06/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 

ع/ القاسمي كازابريس

خلال اجتماع عقده رجل الاقتصاد الاول في العالم العربي و رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي و البيئي و عضو اللجنة التنفيذية عن حزب الاستقلال السيد نزار البركة مع وفد من برلمانيي من مختلف جهات المملكة و على رأسهم محمد الحافظ برلماني و رئيس المجلس الجماعي بمدينة سيدي قاسم ورؤساء الجماعات واطر حزب الاستقلال بالاقليم ، مساء يوم السبت 17 يونيو 2017 على الساعة العاشرة و النصف ليلا بقاعة إقبال بالمدينة ان هذا اللقاء جاء في إطار المشاورات حول وضعية الحزب حاليا والبحث عن صيغ للخروج من الأزمة التنظيمية التي يعيشها شيخ الاحزاب الوطنية و أعرقها . افتتح فعاليات هذا اللقاء السيد محمد الحافظ رئيس المجلس الجماعي و النائب البرلماني باقليم سيدي قاسم، حيث رحب بالحضور و اشاد الى نزار البركة و مرافقيه الذين صاحبوه من باقي مختلفة المدن المغربية ، بكلمة ترحيبية لحضورهم هذا اللقاء الذي اعتبرها بادرة جمع الشمل للأسرة الاستقلالية، وفي جملة قصيرة قبل ان يعطي لنزار البركة الكلمة قال “أن لحزب الاستقلال رب يحميه”. و في خضم هذا اللقاء أخذ الكلمة نزار بركة قدم فيها رؤية شمولية مفصل عن الوضع المزري الذي يعاني منه المغرب في المجال الاقتصادي و السياسي و الاجتماعي ، مستدلا بتجربته الرائدة في هذا المجال بمعطيات و أرقام مفصلة ،قدم من خلالها قراءة معمقة حول مقارنة الوضع المغربي بين الماضي و الحاضر و خاصة على مستوى التعليم و الصحة. و في نفس السياق اضاف نزار البركة عن الاسباب التي تراجعت فيها الثقة بين المواطن و المؤسسات و الأحزاب و خاصة النقابات و كذا الجمعيات مختصرا دلك في ضبابية دور الحكامة الجيدة و غياب الضمير المهني ؛ و عدم الوفاء بالعهود و البرامج ؛ حيث تحدث عن المشاريع و خاصة العملاقة منها التي اعتبر بأنها تنعكس تأثيراتها على حياة المواطنين و خاصة الشريحة الاكثر كثافة حيث اصبح ابنائهم عرضة للبطالة بسبب عدم تكافؤ الفرص فيما بينهم ، كانت احدى الاسباب في تنامي الفوارق الاجتماعية بين القرى و المدن و حتى بين المدن المتوسطة و الكبرى و هنا يجب تفعيل دور الجهوية المتقدم من اجل خلق توازنات اقتصادية و اجتماعية ، اما بالنسبة لاسترجاع ثقة المواطن اضاف نزار علينا وضع برامج فعلية و ملتزمة مع ضرورة احترام كيفية توزيع الثروة بين الجهات بالعدل ، و كدلك إشراك المواطنات و المواطنيين في تسيير الشان العام المحلي و الجهوي و حتى الوطني من داخل الهيئات السياسية و هذه هي الطريق الانسب التي علينا في حزب الاستقلال ان نتبعها . و في الاخير تحدث نزار عن بادرة و هي عبارة عن إستمارة قام بنشرها على صفحته الرسمية في شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، و التي تهدف الى، زرع ثقافة الالتزام الجماعي من أجل مخرجات حزبية جديدة تقوي الانسجام الداخلي؛ مع تنمية قدرة القيادة على الإنصات و رص الصفوف وإشراك الجميع في اتخاذ القرار الاستراتيجي بدون أي حساسيات فئوية أوثقافية، باعتبار أن مخرجات الاستمارة من التصورات التي تعتبر تعاقدا بين القيادة والقواعد لتأهيل الحزب وتقديم البدائل المتعلقة بالرهانات المجتمعية الجديدة التي تفرض على الجميع إيقاعا جماعيا جديدا للتعبئة للمستقبل. لهذا يتضح جليا أن الرجل الاول في العالم العربي المتخصص في الاقتصاد أكثر حنكة و عزيمة على انتزاع سياقة حزب الإستقلال من يد الحاج شباط.

 



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً