نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
امريكا....حرائق هائلة تجتاح أحياء لوس أنجلس الراقية وتجبر الآلاف على الفرار

الدار البيضاء في : 07/12/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 

 

اعلنت سلطات ولاية كاليفورنيا الأمريكية الخميس حالة الطوارئ القصوى، بسبب رياح عاتية تزيد من تأجج الحرائق المندلعة في لوس أنجلس والتي وصلت أخيرا إلى حي بيل-إير الراقي وطالت منازله الفخمة. وتهدد الحرائق 12 ألف مبنى بعدما أدت إلى تفحم 150 منزلا كما دمرت أكثر من 32 ألف هكتار من الأراضي خلال يومين.هددت الحرائق المندلعة في مدينة لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا الأمريكية الخميس، حي بيل-إير الفخم والفيلات التي يقدر ثمنها بملايين الدولارات وأدى ذلك إلى فرار أكثر من مئتي ألف شخص من منازلهم حتى الساعة. وأعلنت سلطات كاليفورنيا للمرة الأولى حالة الطوارئ القصوى بسبب رياح تبلغ سرعتها حوالى 130 كلم في الساعة في المرتفعات، وتعرقل بشكل خطير جهود إخماد النيران. وكتبت الهيئة الكاليفورنية المكلفة بمكافحة الحرائق "كال-فاير" في تغريدة على تويتر "كما كان متوقعا، الرياح اشتدت بشكل كبير". وأضافت "ابقوا متأهبين ومستعدين لإجلاء محتمل. إذا شعرتم أنكم غير آمنين، غادروا المكان".
وكان رئيس بلدية لوس أنجلس إيريك غارسيتي قد صرح الأربعاء "نعيش أيام تحزن قلوبنا، لكنها تشهد على تصميم مدينتنا".
  

وأضاف في مؤتمر صحفي أن "الناس الأكثر عرضة للخطر موجودون في لوس أنجلس" ثاني مدن الولايات المتحدة التي يبلغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة. وتابع "قمنا بإجلاء 150 ألف شخص في شمال المدينة"

 

وتلقى نحو خمسين ألف شخص تعليمات بمغادرة منازلهم في منطقة فنتورا التي تمتد على المحيط الهادئ وتتوغل في الشرق باتجاه مدينة أوجاي.

وفي كل هذه المنطقة يشتعل حريق أطلق عليه اسم توماس وامتد بسرعة خلال يومين فقط ولم تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة عليه ليل الأربعاء الخميس.

ويهدد هذا الحريق 12 ألف مبنى بعدما أدى إلى تفحم 150 منزلا. وأدى الحريق إلى سقوط ضحية واحدة فقط لكن حصيلة الأضرار المادية سترتفع على الأرجح بشكل كبير، كما قال رجال الإطفاء.

 

ودمرت ألسنة اللهب أكثر من 32 ألف هكتار من الأراضي خلال يومين في هذه الحرائق التي أطلق عليها أسماء "توماس" و"كريك" و"راي" و"سكيربول" و"غيتي".



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً