نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مادة الفورمول تهدد مهني الصحة في المختبرات الطبية .

الدار البيضاء في : 11/03/2018

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 من خلال معطيات المعهد الوطني للابحاث والوقاية الصحية للمهنيين بفرنسا في نسختها ED6185 لسنة 2014 حول مادة الفورمول المستعملة في القطاع الصحي  ان هذه المادة تؤثر سلبا على صحة الانسان بصفة عامة وعلى مهني الصحة بشكل خاص وخصوصا تقنيو المختبرات في المستشفيات اذا تحتوي هذه المادة على نسبة عالية من تضخم مواد سامة كيميائية خانقة في مايخص كثافتها على مستوى الهواء عند استعمالها في تجارب المختبرات كما انه من صعب التخلص من نسبة هذه الكثافة داخل امكان عمل المهنيين عبر الهواء وعبر مكيفات هوائية المستعملة  حيث تفيذ قوانيين دولية وتقارير وتجارب والبحوث على مستوى مصالح التشريح الدقيق ان نسبة المعمول بها دوليا يتم احتسابها من خلال مساحة التي يشتغل بها المهنيون وكمية كثافة مادة فورمول في الهواء حسب معادلة خاصة تكشف نسبة كثافة الفورمول في الهواء  . الشيء الذي يطرح اكثر من تساؤل وهو هل توجد معدات خاصة للقياس نسبة الغازات الخانقة في الهواء داخل اماكن العمل التقنيين والمهنيين  بهذه المصالح ?

ومن بين اهم الاخطار الصحية على المهنيين :امراض التنفسية والقصبات الهوائية وامراض الجيوب الانفية كما ان الاستمرار في استنشاق كمية لمدة محدودة وبساعات خلال اليوم دون وجود تهوية بطريقة عقلانية محسوبة سيؤدي الى اخاطر صحية كبيرة تتجلى في امراض سرطانية ويوصي الخبراء بضرورة احترام قيمة الدولية المعروفة (velp) والتي تحدد معايير السلامة الصحية للانبعثات الغاز في الهواء (valeur d exposition limitites professionnel) حسب مساحة الوجود متر مكعب ان الاشتغال بهذه المادة المعروفة ايضا بالميتانول وتعرض المهنيين لرائحته لمدة طويلة يوميا بدون تغيير وتنقية الهواء مكيفات خاصة الطبية يؤدي الى امراض جلدية وحساسية مفرطة على مستوى العين والقصبات الهوائية .وتمر مراحل الاشتغال في مصالح التشريح الدقيق بسلسلة من العمليات التي تتطلب مواد كيماوية مختلفة تتكون من الاحماض والقواعد والملونات  والمحاليل المدمجة وبعض المواد كالبرافين التي تستعمل للتثبيت العينات الخاصة والانسجة المستعملة في جراستها عبر التشريح الدقيق ان خطورة كل مادة تختلف عن الاخرى حسب مراحل العمل داخل المختبرات الطبية حيث ان المحاليل العضوية كمادة طوليين ولكسيلين والفورمول  وبرافليلين التي تدخل في عمل المختبرات تحتل الرتبة الاولى من حيث الخطر الصحي و تشكل خطرا صحيا يتمثل في امراض الاضطراب العصبي والخمول وايضا اجتفاف لبشرة الانسان  وتاتي المادة الثانية الملونات الكيمائية المستعملة والمتمثلة في مادة مونوكسيد ميركير والتي اذا ما تم تكتيفها بدرجة كبيرة تتحول الى مواد سامة في الهواء المطلق في مكان العمل والمادة الثالتة وهي برافين التي تستعمل في تلصيق العينات collage et inclusion وهي تعتبر مادة حارقة واذا ما تم تفاعلها عبر مواد محاليل ذات كثافة كبيرة يتم امتصاصها عبر جلد الانسان ويؤثر على جسم الانسان كل هذه الخطورة التي راينا جانبا منها لابد معها من توفير شروط وسلامة مهني الصحة في المختبرات الطبية التابعة للمستشفيات او القطاع الخاص وعليه لابد لوزارة الصحة من اتخا، العديد من التدابير والاجراءات الاحترازية المعمول بها دوليا في سلامة الصحية للعاملين بهذه المصالح ونذكر منها حذف المواد الكيماوية سامة ومحاولة استبدالها اذا امكن باخرى ذات ضرر اقل على الصحة -تنظيم  اقسام العمل للمصلحة التشريح الدقيق عبر خلق تهوية داخل فضاءات العمل وتوفير كمية كبيرة من الهواء عبر ادخال الهواء نقي الى مكان العمل واستخراج الهواء الملوث بمواد كيماوية كالفورمول والمواد الاخرى المنتشرة في الهواء -تعقيم مصالح الاشتغال لمدة محدودة قبل البدء في العمل والاشتغال بهذه المصالح
وايضا ضرورة توفر هذه المصالح على وحدات لتخزين نفايات وتخزين مواد كيماوية ووحدات عينات المثبتة والعينات التي يتم استلامها ووحدة الارشيف لتحاليل الماخودة وايضا امكان الاشتغال على المخصصة حسب المساحة والتهوية المطلوبة
توفير معدات حسابية عاصة بنسبة مواد سامة في اماكن العمل والمنتشرة في الهواء المستنشق من طرف المهنيين في المختبرات الطبية
 ومن اجل فتح تحقيق شامل حول هذه المواد فوزارة الصحة عبر مصالحها المختصة عليها التحرك من اجل افتحاص مختلف مختبرات الطبية سواء بالقطاع العام او المختبرات طبية في القطاع الخاص وضرورة مراجعة ظروف اشتغال المهنيين في شروط امنة وصحية وخلق معايير خاصة تعتمد قياس بانبعتاث المواد السامة في الهواء وقياس نسبة الامن ااصحي  داخل هذه المصالح كما هو معمول به في العديد من المصالح كالاشعة وسكانير الموجودة في مختف استشفيات المغربية والخاصة



بقلم : المهدي ابوالعولة

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً