نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
حليب جودة يحتال على المغاربة في عز المقاطعة ويرفع انتاجه بحليب الغبرة المسرطن....والجهة الوصية في دار غفلون+صورة

الدار البيضاء في : 10/06/2018

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

أحدثت حملة المقاطعة الشعبية التي تطال ثلاث منتوجات استهلاكية، والتي انطلقت منذ 20 أبريل المنصرم، زلزالاً غير مسبوقاً في قطاع إنتاج الحليب، وكشفت معطيات خطيرة تداولتها منابر إعلامية عدة، حول عملية إنتاج الحليب من طرف شركة “كوباك” المنتجة لحليب “جودة”، والتي أضحت تُهيمن على السوق المغربية، بينما تراجعت شركة سنطرال بشكل مهول.

وكشفت معطيات موثوقة، أن شركة “كوباك” المنتجة لحليب “جودة” ومشتقاته الحليبية، رصدت ميزانية مالية ضخمة للإستحواذ على سوق الحليب بالمغرب في وقت قياسي، وحتى تُصبح الفاعل الإقتصادي الأول في القطاع بالمغرب، إذْ أنها تمكنت من إغراق السوق بالحليب المُصنّع، عبر استيراد كميات كبيرة من حليب “الغبرة”، وبيعه للمغاربة على أنه حليب طبيعي، وذلك في خرق سافر لكل القوانين المقنٌنة لقطاع إنتاج الحليب.

وحسب الوثائق الرسمية التي نشرتها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، فإن حجم واردات شركة “كوباك” من الحليب المجفف “الغبرة” تضاعف خمس مرات خلال شهرين، حيث انتقلت من 200 ألف كيلوغرام خلال شهر مارس إلى 800 ألف كيلوغرام، ثم مليون كليلوغرام في شهر ماي، وهو الحليب الذي لا يُسمح قانونياً بتوزيعه للإستهلاك المباشر، بل فقط لصناعة المنتوجات الحليبية مثل الياغورت وغيره.

وهكذا، وبفعل المخطط الذي وضعه الرئيس المدير العام لشركة “جودة” محمد لولتيتي، موازة مع حملة المقاطعة، تمكنت الشركة من نقل حصتها من 23 في المائة قبل المقاطعة إلى 33 في المائة بعد شهر ونصف من المقاطعة ، بينما تراجعت حصة منافسها شركة سنطرال دانون، من 46.7 في المائة إلى 18.3 في المائة.

وتطال شركة “كوباك” المنتجة لحليب “جودة” ومشتقاته الحليبية، اتهامات مباشرة من طرف مهنيين في جمعيات وتعاونيات إنتاج الحليب، ببيع حليب “الغبرة” للمغاربة على أنه حليب طبيعي، معللين ذلك بكون الشركة استطاعت خلال فترة المقاطعة أن تلبي حاجيات السوق والطلب الجد مرتفع، دون أن تزيد من حجم كميات الحليب الذي تشتريه من الفلاحين، مما يُفيد أن الشركة لجأت إلى تصنيع الحليب المستورد لصناعة المثلجات والمشتقات الحليبية، وبيعه على أنه حليب مُبستر.

جودة تعترف "بالوجه الأحمر" .. فماذا بعد ؟؟؟

يحكي ممثلوا التعاونيات وغيرهم، أنه خلال الاجتماع بالرباط يوم الجمعة الفارط 01 يونيو2018 بين ممثلي الحكومة، وممثلي تعاونيات الحليب، وشركات انتاج الحليب، حيث كانت شركة جودة ممثلة من طرف رئيسها السيد لوتتي، احتج أصحاب التعاونيات على سلوك جودة تجاههم، وأنها لم تشتر منهم الحليب، ومع ذلك رفع سقف انتاجها ليغطي الحصة التي كانت تغطيها سنطرال، وأجمعوا على أن جودة تغش وترتكب جريمة بيع حليب الغبرة...

تحت الضغط فقد لوتتي السيطرة على أعصابه ليعترف قائلا: "ماشي بوحدي لتندير الغبرة" قبل أن يجيبه أخنوش "مشيتي فيها"..

 

اعتراف صريح من باطرون استيراد غبرة الحليب/ المواد الحافظة المسرطنة بالمغرب، فماذا بعد؟




بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً