نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
عائلات سلالية تتسلق الجدران لدخول منازلها واتهامات للقائد بعرقلة أي مبادرة لحل مشاكلهم

الدار البيضاء في : 12/02/2019

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

أجبرت عائلات سلالية على تسلق جدران منازل الجيران ضواحي القنيطرة من أجل الولوج إلى منازلها وإسطبلاتها، بعد قرار السلطات ضم طريق أمام منازلهم إلى مشروع القطار الفائق السرعة. ورغم مناشدة هذه العائلات السلطات المحلية الممثلة في قائد المنطقة من أجل تخصيص ممر جديد لهم، سيما أن هذا الوضع تسبب في حرمان أبنائهم من حق التمدرس، إلا أن التماطل ظل سيد الموقف، فاضطروا إلى تقديم شكايات إلى وزير الداخلية، سردوا فيها معاناتهم بسبب الحرمان من حق المرور، واضطرارهم تسلق جدران مساكن بعض الجيران لمغادرة مساكنهم أو الدخول إليها، رغم توفرهم على شهادات إدارية وتصاميم بناء منازل وإسطبلات. واتهم السكان قائد المنطقة بالشطط في استعمال السلطة، وحملوه مسؤولية التماطل في حل مشاكلهم، إذ حسب شكايتهم، رغم عدم اعتراض نواب الجماعة السلالية على فتح طريق لهم على أرض سلالية مؤدية إلى منازلهم ومحلاتهم، ظل القائد يعرقل هذه المبادرة إلى اليوم. وأكد السكان المتضررون أنهم كلما عقدوا اجتماعا يحضره بعض النواب، يتغيب آخرون لأسباب غير مبررة، وخلاله، تتفادى السلطة المحلية إنجاز محضر بالأمر، وتوجيه استفسار للمتغيبين، والذين تبين أنهم ضحايا ابتزاز القائد، إذ رغم إعلان موافقتهم بالإجماع على حق فسح طريق واقتطاعها من الأراضي السلالية لحل هذا المشكل،  يجبرون بشكل غامض على مقاطعة الاجتماعات لتفادي الإعلان عن موقفهم بشكل رسمي، لوجود مصالح ذاتية وضيقة ليس في صالحها حل مشاكل السكان المتضررين. وكشفت الشكاية أنه سبق وصدرت تعليمات من عامل الإقليم أمر فيها بتخصيص حيز من الأرض السلالية ممرا للسكان المتضررين، إلا أن السكان كلما طالبوا القائد "أولاد سلامة" بتفعيل هذه التعليمات، لاقوا التسويف والتماطل، لدرجة أنهم أصبحوا مهددين بسبب كثرة تقديمهم شكايات للسلطات الإقليمية ووزارة الداخلية. ورغم إيفاد لجنة للوقوف على الوضع غير المقبول لسلاليي أولاد سلامة خلصت في تقريرها إلى ضرورة تمكينهم من حق المرور وتوفير الطريق، لجؤوا إلى قائدة "أولاد سلامة"، لتفعيل قرارات اللجنة، وبعد التشاور، ادعى القائد بضرورة عقد اجتماع يحضره جميع النواب السلاليين، الذين يعنيهم هذا الاقتطاع من أراضي جماعتهم لإبداء موافقتهم بفتح طريق، ولما تقدم المتضررون بطلب عقد هذا الاجتماع، شرع القائد في التماطل، ما دفعهم إلى تقديم شكاية إلى عامل إقليم القنيطرة بتاريخ 30 يونيو الماضي، الذي أمر عن طريق كتابته الخاصة، بضرورة فتح طريق لهاته الفئة المتضررة من السكان، إلا أنه رغم هذه التعليمات، ظلت الاجتماعات، التي يدعو إليها القائد صورية وفارغة المحتوى، ودون الرغبة في حل مشكل السكان المتضررين كما يعاني سكان المنطقة من رفض قيادة ولاد سلامة وامتناعها عن تسجيل أي شكاية وردت من مواطنين متضررين ومشتكين ومبلغين،يواجهون برفض مكتب الضبط تسجيلها و منح نسخ التوصل لأصحابها.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً