نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
تشريف جلالة الملك محمد السادس للأحزاب السياسية المغرب

الدار البيضاء في : 13/03/2019

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 

عبد اللطيف اقجي /كازابريس

خلف قرار جلالة الملك محمد السادس تكليف الأمين العام لحزب الإستقلال بتقديم رسالة خطية من جلالته إلى الرئيس الموريتاني،خلف ردود فعل جد إيجابية ،حيث إعتبر السياسيون قرار الملك هو رد الإعتبار للهيئات السياسية و اعتبارها عنصر أساسي في كل فعل سياسي داخل أو خارج المغرب،سواء كانت داخل الحكومة أو خارجها. فالأمين العام لحزب الإستقلال كان في زيارة لموريتانيا بدعوة من الحزب الحاكم ،الإتحاد من أجل الجمهورية لحضور أشغال مؤتمره العادي. نزار بركة كان مرفوقا بأعضاء من اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال و خارج هذه المهمة الحزبية زار القصر الرئاسي و استقبل من طرف رئيس موريتانيا حيث سلمه رسالة جلالة الملك محمد السادس. إهتمت الصحافة الموريتانية و الدولية و المغربية و وسائل التواصل الإجتماعية بهذا الحدث الذي قل نظيره في العلم. واخترنا لكم تدوينة أحد فطاحلة السياسية و دبلوماسي محنك عضو ديوان وزير الخارجية و التعاون سابقا و سفير المغرب في عدد من الدول وخبير في شؤون السياسة الدولية,قيادي في حزب الإستقلال محمد ماء العينين،ننقل لكم تدوينته بالحرف: تكليف الأخ الأمين العام بتبليغ رسالة ملكية الى الرئيس الموريتاني، له بعد سياسي يستدعي الإحاطة به. ذلك أنه يعبر عن تقدير جلالة الملك لدور الأحزاب السياسية لكونها مؤسسة حاملة لرسالة وطنية و دولية كبرى، و أن جلالته يقدر تأثير مواقفها داخليا و دوليا. بتوجيه الرسالة الخطية الى موريتانيا عن طريق الأمين العام لحزب الاستقلال الذي كان صفو علاقاته مع موريتانيا تأثرت بتصريح لأميه العام السابق، فإن جلالة الملك بهذه الرسالة ينبه جميع الأحزاب أنه عليها أن تتحمل مسؤوليتها فيما قد تجره مواقفها على الوطن من مواقف ذات بعد دولي غير محسوب. الأحزاب السياسية ليست حلبة للملاكمة أو المصارعة الحرة. إنها أداة للتعبير عن مسؤوليات كبرى وطنية و دولية و أنه عليها ألا تعبر عن رأي أو موقف إلا في حدود البعد المرحلي و الاستراتيجي، و لا ينبغي أن تغيب روح المسؤولية هذه عن أي عضو حزبي و بالأحرى عن القيادات الحزبية. الرسالة الملكية هي تثمين و إبراز لدور حزب الاستقلال و مكانته على المستويين الوطني و الدولي . هكذا فهمت بعد الرسالة الملكية السامية.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً