نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
سطات: حي سيدي الغليمي احتلال للملك العمومي واكتساح لامثيل له من طرف الفراشة

الدار البيضاء في : 11/04/2019

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

إدريس غزواني كازا بريس

استحسن سكان مدينة سطات يومه الأربعاء 10 أبريل 2019 تحركات ابراهيم أبو زيد عامل عمالة إقليم سطات ومختلف عناصر السلطات المحلية من أجل شن حملات تحرير واسعة النطاق للملك العمومي واجلاء الباعة المتجولين ( الفراشة ) في العديد من الأحياء والشوارع والساحات العمومية .

لكن عكس ذلك عبر مجموعة من سكان حي سيدي الغليمي عن استيائهم من التهميش والإقصاء الذي طال حيهم وانتظاراتهم الطويلة حتى يستفيدوا من هذه المبادرة وفك العزلة عن حيهم الذي أصبح عبارة عن بؤرة سوداء مطالبين العامل إبراهيم أبو زيد إعطاء تعليماته لفك الحصار عن هذا الحي وتحرير ملكه العمومي واجلاء الباعة المتجولين( الفراشة ) الهاربين من الأحياء والشوارع التي تم ابعادهم منها. مما أدى الى اختناق في حركة السير.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً