نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
إلى الشيخ الزمزمي : ...نقول لك أذكر ربك إذا نسيت

الدار البيضاء في : 18/02/2012

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

من طارق كيلاني رئيس تحرير كازا بريس

إلى الشيخ عبد الباري الزمزمي – مرشح حزب النهضة والفضيلة بدائرة أنفا الدار البيضاء في الإنتخابات التشريعية الأخيرة -

أما بعد :

 

لقد انتجت لنا همتنا ودلتنا فطنتنا – بفضل من الله عز وجل – أن نتقدم إليك بمراسلتنا هاته بعد أن صحت عزيمتنا على إشعارك وكذلك السيد الأمين العام لحزبك السياسى النهضة والفضيلة مختصرين ما كنا قد هيئناه من كلام كثير واضعين له أصولا ومشعبين فيه شعابا ومشجين له شجونا ومنشئين له أغصانا وأطرافا

فسلم الله لك في العقل والتفكير يا شيخنا الكبير حتى تكفوننا مؤونة الكلام الكثير ونحوز المراد باليسيرمن القول والإسعاف بالحاجة كما قد بدا لنا منك قبل تصريحاتك الغريبة والمثيرة للجدل – حسب رأيى كمسلم و كمواطن مغربي قبل كل شيء – للزميلة المساء – في عددها ألف وتسعمئة وواحد وستون وذلك بتاريخ الواحد والعشرون من العاشر من سنة ألفيين وإحدى عشرة ميلادية

لأن الكلام إذا انتهى إلى الدعاة والشيوخ أمثالك تبث وبلغ غاية أمل صاحبه قويا ثابتا كثبات القلعة التي أحكم أساسها بالصخور وكالجبل الذي لا تزعزعه الرياح ولا تزلزله وذلك كله من أجل إستفسارناكرئيس تحريرلمنبرإعلامي ثقافي تنويري شعاره نفض الغبار عن اي لبس أو تاويل بعيدين عن المعنى الصحيح او زائغين عن الطريق المستقيم حيث لم أفهم عند محاورة الزميل إسماعيل روحي لك أنك سبق ان قلت إنه من الأفضل للمغاربة ان يعيشوا تحت رحمة إسرائيل  على ان يعيشوا تحت رحمة العدل والإحسان واليسار الجذري  

مما أثار إستياء عارما يستلزم منك توضيح موقفك فهل كنت فعلا تعني حقا ما تقوله أم انها زلة لسان سببها موقفك من العدلاويين

فانا أقول لك يا سيدى المحترم رب كلمة تقول لصاحبها دعني

فلو علمت ما يقوله بعض الإسرائليون أكثر من غيرهم عن هذا البلد الذي فضلت أن يعيش المغاربة – إخوانك في الله والوطن – تحت رحمته لإسودت لحيتك ولأدرفت عيناك ما لا حصرله من الدموع بالاحمر والأسود وحميع الالوان القاتمة

لذلك ياصديقى عبد الباري سأهديك بدوري تقريرا أنجزته حول صحفي إسرائيلي بارك الله فيه وكثر من امثاله حتى تعلم انت وغيرك ما يعانيه كل من يعيش تحت رحمة هذا الكيان أقصد الدولة

 وفي الاخير :

أقول لك أذكر ربك إذا نسيت

وتوضأ كثيرا لتطفئ غضبك خصوصا نحو فريق العدالة والتنمية الذي قلت في حقه في نفس الحوار أنه كان دائما فوضويا ويرسم صورة سيئة عن الإسلاميين في ممارسة السلطة وأنه لم يستطع

أن يحقق شيئا يذكر وان هذا الفريق يعد أسوأ فريق من الناحية الأخلاقية

فبالله عليك ماذا نقول نحن بدورنا عن صورتك بعد هذا الحوار الذي وثق على لسانك كيف فضل داعية مثلك أن يعيش تحت رحمة إسرائيل مما جعلنا نترجاك أن تفتح المصحف الشريف ونقرأ جميعا الاية التاسة والعشرون من سورة الفتح التي جاء فيها بعد بسم الله الرحمان الرحيم "

مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا "

صدق الله العظيم

كما لا يفوتني ان أناشدك لتشد الرحال – ليس لمسجد والدك – "كما قلت في هذا الحوار العجيب لان المساجد لله فلو سؤل أمير المؤمنين محمد السادس عن مسجد الحسن الثاني لما قال : مسجد والدي " إلى أي مسجد شئت من مساجد الله – وليس مسجدوالدك – بالمملكة المغربية يوم الجمعة لتسمع الدعاء التالي :

اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا

وفي الاخير لا يسعنا إلا ان نكون قد لخصنا الفكرة لنوصل إليك وإلى غيرك العبرة غير غافلين اختلاف الناس في خصالهم ومنازلهم وأقوالهم سنة الله في الأرض التي لن تجد لها تبديلا لكن ليس إلى درجة تفضيلك عيش المغاربة تحت رحمة إسرائيل على عيشهم تحت رحمة عدلييين ويساريين سيبقون مسلمين ومغاربة إلى أن يرث الله الارض ومن عليها

طارق كيلاني

رئيس التحرير

والسلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته  



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً