نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
كُنْ اسْبَعْ وكُلْنِي : وكفاك تسكعا في أزقة البروفايلات

الدار البيضاء في : 15/05/2019

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى : كازابريس

 ماذا دهاك يا هشام، ماذا يجري معك، فمنذ أن اكتشفت العالم الأزرق "الفيسبوك" ونحن نراك كما لو اكتشفت دينا جديدا وقبلة غير التي كنت تستقبلها لتؤدي طقوسك التعبدية آناء الليل وأطراف النهار باحثا عن الليكات، مسخرا وقتك في التسكع في أزقة "البروفايلات" ودعوة أصدقاء جدد ربما يمنحونك بعض "الجيمات" على منشوراتك حتى ترضى عن نفسك، وتشعر بالامتلاء والشبع رغم قول العرب: جوف ابن آدم لا يملأه إلا التراب. لكنك ملأت نفسك الآن بماء المحيط الأزرق حيث تتلاطمك أمواجه وأنت مزهو تظنكما أنك بلغت الجبال طولا وخرقت الأرض. تعتبر نفسك مفكرا ذو باع في العلم، وكعب طويل في المعرفة، ومُبحر في البحث والتنقيب، لكنك لست حاملا لصفات العلماء ولا لسمات الباحثين، فمن يرى في نفسه معدن شخص فذ يقلب أرض الكتب تقليبا، ويحرك رمال المخطوطات تحريكا، فيزيح الغبار المتراكم عليها فيخرج لنا بحلول لمشاكلنا المجتمعية على صيغة نظريات قابلة للتطبيق على أرض الواقع، لا يتصرف كالمتطفل على الحقل العلمي والأكاديمي الذي يلصق بشخصه ما لا يعدو أن يكون إلا نعوتا أسماها لنفسه، بينما في الحقيقة ليس إلا مدعيا للمعرفة ويتحدث بما لا يعلم ويشتري ببعض الأحرف ثمنا قليلا. أُقرص هنا، عبر عن نفسك هناك، معشوقة الجماهير تنتظر تعليقاتك وجيماتك يا سي هشام، فلا تردد أنت أيضا في الكتابة والإشادة بنفسك فأنت أيضا إلى حد ما معشوق الجماهير، غير أن جماهيرك أنت لها طابع يميزها، طابعها يتلخص في الشعور بالغرور والحقد تجاه المغرب وووووو والله أعلم يا سي هشام ماذا أيضا. كما يقول المثل المغربي "كن سبع وكولني" نتوجه إليك أن تكون "سبع" وتدع أفكارك و"إبداعاتك" الرخيصة إن كان لها وجود لتتحدث عنك نيابة عنك وعن منشوراتك الفيسبوكية، فلا احد مهتم بنوبات الهذيان التي تنتابك من حين لآخر وتضعها لنا في "الصحراء الزرقاء" الجرداء حيث تجد ضالتك. ابتعد عن الفيسبوك حتى نعتقد حقا في اختلافك عن العامة وأنك لست من القردة التي تتقافز على الأشجار المثمرة وتهجرها حين يأتي الخريف، بمعنى آخر، حتى نتأكد أنك لست انتهازيا بل رجل علم "بحق وحقيقي". فلسنا مهتمين بمقالاتك حول السعودية أكثر ما سنهتم بكتاب حول الإيديولوجيات والتاريخ والتطور، إذ بها ستنتزع الاعتراف من ومن غيرنا. ابتعد عن الفيسبوك وحافظ على ماء وجهك وإن أردت إثبات النفس فوظف وقت الجلوس أمام الشاشة الزرقاء وانزوي وسط الكتب إن استطعت لذلك سبيلا، لأن الظهور وسط الأضواء وعدسات الكاميرات أحب إليك من البحث فكفاك تحذلقا والتزم الصمت إن كان لسانك لن ينطق بالخير.

 

 

 



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً