نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
: ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
بني ملال...فضيحة رجل سلطة ينقل اشخاصا بدون مأوى في سيارة نقل الموتى

الدار البيضاء في : 17/11/2019

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

في عز موجة البرد التي تعرفها بني ملال قام قائد بإحدى المقاطعات ببني ملال بنقل اشخاص بدون مأوى الى المركز السوسيوثقافي للا عائشة وهي المبادرة التي طبل لها بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لكن المصيبة الغائبة عن البعض ان نقل هؤلاء الأشخاص بدون مأوى تم الاستعانة بسيارة لنقل الأموات حيث تعتبر مسا بكرامة الإنسان الحي إلا يعلم القائد ان أسطولا من السيارات يتواجد بجميع مصالح ولاية بني ملال خنيفرة و عمالة بني ملال ..هل يعلم رجل السلطة المحلية ان سيارة نقل الأموات حسب العارفين بالصحة تحتوي على جراثيم و بكتيريا خطيرة بحكم انها تنقل امواثا وهي تنطبق على المثل الشعبي جا بغا يكحل ليها عينيها عورها
فالإنسان بدون مأوى قد تكون الظروف الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وراء خروجه للشارع لكن قائد المقاطعة وجد الحل في سيارة الموتى



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً