نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 او0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مدير إقليمي سابق : بنكيران منع بناء مدرسة حفاظا على ممتلكاته وأتحداه أمام الملأ

الدار البيضاء في : 13/01/2020

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

كشف أحمد كيكيش، المدير الإقليمي السابق بكل من ميدلت وسلا والقنيطرة، أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، تسبب في توقيف مشروع بناء مدرسة في النيابة التعليمية لسلا، بمبرر أن جزءا من القطعة الأرضية المخصصة لها شمل طرفا من ضيعة في ملكيته. وخرج كيكيش، الذي سبق له أن كشف وجود مدارس وهمية في عدد من النيابات التعليمية التي أشرف عليها، بتدوينة مثيرة قال فيها إن “بنكيران من أبرز معرقلي تطوير المنظومة التربوية”، مبرزا أن رئيس الحكومة السابق محى من الخريطة المدرسة مؤسسة تعليمية تسمى الإمام الشادلي تابعة لنيابة سلا تحت ذريعة أن جزءا من بقعتها شملت جزءا من ضيعتهم (البنكيرانيين) ، كما جاء في تدوينته. وتابع المدير الإقليم السابق الذي أنهى وزير التعليم السابق رشيد بلمختار مهامه بسبب استرساله في فضح ما تعيشه وزارة التعليم، (تابع) قائلا إنه ورغم أن المقاول الذي رست عليه صفقة إنشاء المدرسة حصل على أمر بالاشتغال نظرا لحاجة ساكنة لكزارة إليها، فإن “شطط بنكيران ومن معه استطاعوا في الهندسة الجديدة للمخطط التهيئة إخفاء هذه البقعة”، وأنهم “محوا كليا أثر هذه المدرسة الابتدائية”. وتساءل كيكيش: “هل سعيد أمزازي راض عن ذلك أم إنه في دار غفلون”، مطالبا بـ”فتح تحقيق حول مصير مدرسة الإمام الشادلي بمديرية سلا التي كان من المفروض أن تشيد إبان البرنامج الاستعجالي 2009 إلا أنه تمت عرقلتها عنوة وتم إحياؤها 2014”. وكشف أنه تم الاحتفاظ بميزانيتها التي قدرها بـ6000000 ستة مليون درهم وتمت المصادقة على الصفقة ومنح للمقاولة الأمر بالخدمة”، خاتما تدوينته بالقول إن “الأمور ستأخذ أبعاد أخرى وكفى من بطش وتسلط الآلة البنكيرانية بتواطؤ مع جهة معلومة منعدمة الحس الوطني وخاصة بسلا ولنا عودة إلى الموضوع”. وفي تصريح له لآشكاين قال كيكش إنه قرر أن يلتقي ساكنة الكزارة في القريب العاجل بعد تلقيه اتصالات منهم ومن موظفين في الوزارة، مشيرا إلى أنه يريد أن يخلي ذمته من عدم بناء هذه المؤسسةوسيشرح لهم أسباب وحيثيات اختفائها على حد قوله. على اعتبار أنه كان المشرف على الصفقة ومساطر التشييد ويتوفر كما يقول على وثائق أمضى عليها لإنجاز المشروع الذي تقرر حينها الشروع فيه لفائدة الساكنة بعد ارتفاع حوادث السير في صفوف التلاميذ الذين ينتقلون للدراسة في مؤسسة أخرى. يشار إلى أن كيكيش أنهيت مهامه سنة 2016، بقرار وقعه رشيد بلمختار، بعدما فضح تلاعبات في صفقات بالوزارة منذ كان مديرا إقليميا في ميدلت حيث فجر ملف المدرسة الجماعتية بأنفكو وفرعيات لا وجود لها إلا على الورق، قبل أن ينتقل إلى سلا ثم القنيطرة التي كشف فيها أيضا وجود مؤسسات تعليمية وهمية، وهو ما عجّل بإخراجه من منصبه ليشتغل في مديرية الموارد البشرية بالوزارة.

 

 

 



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً