نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 او0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
السجن لنصابة اوهمت ضحاياها انها مديرة ديوان احدى الاميرات

الدار البيضاء في : 13/01/2020

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

بعدما اقتنعت هيئة المحكمة باستئنافية مكناس، أن تهم النصب والاحتيال ثابتة في حق مهندسة حاولت الإيقاع بأحد الأشخاص في شراكها عبر إيهامه بأنها تشغل منصب مديرة ديوان إحدى الأميرات، أصدرت هذه الأخيرة حكمها القاضي بإدانة المتهمة بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1500 درهم.

وفي هذا الإطار، أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، قرارها في الملف الجنحي الاستئنافي عدد 19/3412، وأيدت القرار المطعون فيه بالاستئناف، الصادر في الملف الجنحي الابتدائي عدد 19/1747، مع تعديله بخفض العقوبة في حق مهندسة الإعلاميات المذكورة، إلى أربعة أشهر حبسا نافذا بدلا من سبعة، مع تغريمها مبلغ 1500 درهم، بعد مؤاخذتها من أجل جنحتي محاولة النصب، وانتحال صفة، إذ ارتأت تمتيعها بظروف التخفيف، مع مراعاة لحالتها الاجتماعية ولانعدام سوابقها القضائية.

وانكشفت خيوط القضية قبل سنة من الآن، عندما استشعر صاحب مقهى بمكناس أنه بصدد التعرض لعملية النصب على يد أحد السيدات التي تدعي صلتها بديوان إحدى الأميرات، حيث طلبت منه إقراض أحد ذويها مبلغ كبير ناهز حوالي 200 مليون مقابل منحه شيكات بقيمة المبلغ الذي سيستلمه منه أحد الأشخاص بدلا منها.

وأفادت المصادر ذاتها أنه بتاريخ 27 يوليوز الماضي، عاودت مديرة الديوان الأميري المزعومة، اتصالها بالمشتكي، وأخبرته أن قريبتها في طريقها إلى مكناس لتسلم المبلغ المذكور، فحضرت شخصيا على متن سيارة رباعية الدفع إلى مقهى بحي مرجان، وأثناء مجالستها ادعت أنها قريبة مديرة ديوان الأميرة وبعدما أخبرها صاحب المقهى أنه لا يتوفر على مبلغ 200 مليون، وأنه سيبحث لها عن شخص آخر يفي بالغرض، ضاربا معها موعدا آخر، جددت المعنية بالأمر اتصالها به عبر رقم هاتفي آخر، وحددت معه موعدا للقاء بها، لكن هذه المرة بمقهى بشارع بئر أنزران، ساعتها تيقن أن المهندسة تحاول تعريضه لعملية نصب مكتملة الشروط والأركان بانتحال صفة مديرة ديوان أميرة، ما جعله يتوجه إلى الشرطة القضائية، التي رافقته عناصرها، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، إلى المقهى، حيث تمكنت من إيقافها ووضعها تحت تدابير الحراسة النظرية لاستكمال مجريات البحث والكشف عن جميع الملابسات المحيطة بهذه الواقعة.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً