نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
فيروس كورونا ... الوجه الخفي و السر الغامض

الدار البيضاء في : 20/03/2020

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

سعيد زين العابدين : كازابريس
تتعالى الاصوات و تتناثر الافكار حول موضوع واحد و هو موضوع الساعة بجميع المقاييس ( ڤيروس كورونا) الوباء الفتاك الذي لا يرحم لا يخشى لا قوى عسكرية أو نووية او سياسية أو اقتصادية ، تداعياته بدأت من ووهان الصينية بإعتبارها أول بؤرة وباء ظهر فيها الڤيروس لينطلق نحو ارجاء المعمور، هي تداعيات خلفت عدة اراء و تحاليل عن ظهور ڤيروس متطور قاتل يصعب تحديده جينيا ينتشر معدي بسرعة البرق ، فهناك من اعتبر الامر جزء من خطة مؤامرة الماسونية للقضاء على الاقتصاد الصيني فإنقلب السحر على الساحر فخرجت الأمور على السيطرة لتتحول الى جريمة في حق الإنسانية جمعاء و هناك من توجه إلى منظور آخر هو أن الصين عمدت الى ضرب العالم بتكتيك اسمه كورونا الصين العظيم الذي خدعت به العالم كله لتسترجع الاستثمارات التي كانت في ملك امريكا و الاتحاد الاوروبي و التي كانت ترجع ارباحها بالعملة الصعبة لهاته الاقطاب مما كان يساهم في هبوط عملة الصين اليوان لادنى مستوياتها ، في حين يرى محللون آخرون أن هذه حرب ڤيروسية او ان صحة العبارة بيولوجية شنهتها الدول العظمى لتقضي من خلالها على فئات عمرية محددة على الاشخاص ذوي الأمراض المزمنة حتى تنخفض نسبة ساكنة الكرة الأرضية و حسب منظور هاته القوى فكوكب الارض اليوم اصبح يعيش ضغط بشري له انعكاسات سلبية في التطور هاته الأمم سيما و أن فئة العجزة و الاشخاص المريضة تظل تشكل عبئا على تطور عجلتها ، و من جهة أخرى ظهرت تسجيلات لصحفي فرنسي يقول بأن كوڤي 19 هو صنع فرنسي صيني بشراكة مع معهد باستور الفرنسي قصد جني الأموال ( ما يسمى بمافيا الأدوية ) ، و قد تم تطويره في مراكز الأبحاث البيولوجية في مدينة ووهان بتعاون باحثين فرنسيين و صينيين و هدف هو جعل الڤيروس ينتشر في العالم و من ثمة يقوم معهد باستور الفرنسي بطرح العلاج في الأسواق العالمية و بيعه بأثمنة خيالية .
اما جانب الصدف في هذا الموضوع فقد شخصته كتب و أفلام كرتونية ، ككتاب عيون الظلام الذي نشر في 1981 و هو رواية لاحد الكتاب الأمريكيين تحكي قصة تشابه ما يحدث لكن الغريب في الرواية أن الڤيروس كان يحمل اسم مدينة روسية و بعد 1989 اي بعد انتهاء الحرب الباردة بين امريكا و اتحاد سوڤياتي تم تغيير اسم الڤيروس الى اسم ووهان 400 مما يطرح علامة استفهام لماذا غير اسم الڤيروس في النسخة الجديدة لرواية ؟...
اما مسلسل الكارتون ليسبسون فهو سلسلة تنقسم الى أجزاء و حلقات و في عديد من الحلقات ظهرت احداث كثيرة و بعد مرور سنوات جسدت في الواقع ، و في حلقة من حلقات تم نفس الشيء وصول طرد من الصين لتفتحه العائلة لتفاجئ بڤيروس سريع الانتشار و معدي ، و الغريب في الأمر أن الحلقة ذكرت اصابت الممثل طوم هانكس و زوجته بالڤيروس ، و هذا ما حدث بالفعل في الأسبوع الماضي بأستراليا إذ أصيب الممثل و زوجته خلال تصوير فلمه الجديد .
تظل هاته كلها فرضيات لوباء اصبح نار على علم و لا صوت يعلو على صوت ڤيروس كورونا الذي عرفنا وجهه الخطير و القاتل ، و لم نعرف وجهه الخفي و سره الدفين



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً