نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 او0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
مراسلة صحفية سويسرا : غزلان عرافي
Casapress@gmail.com
مصور صحفي : عبد الحليم جلان

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
اختيار إطار شاب مغربي قاضيًا في المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في لندن

الدار البيضاء في : 10/07/2020

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

)ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ)


بفضلٍ من الله ومِنَّةٍ ونعمة:


اختارت المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في شهر ماي 2020 م. والتي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، المستشار والخبير المغربي "رشدي الدحماني" قاضياً فيها وممثل لها، وتتخذ المحكمة الدولية ثلاثة مقرات رسمية حول العالم وهي لندن وصوفيا وماستريخت، ولها 9 دوائر حول العالم وهي إنجلترا وبلغاريا وهولندا وألمانيا والهند وأستراليا وغرب أفريقيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأميركا الشمالية.


ووفق الترخيص الذي يحمل قيدًا برقم (231951) بتاريخ (25/05/2020م) فإن المحكمة المذكورة تمنح أ. “رشدي الدحماني” كافة الحصانات المنصوص عليها في القانون الدولي؛ وعليه فإن المستشار “رشدي الدحماني” يُعتَبر قاضيًا في هذه المحكمة اعتبارًا من (25/05/2020م)


ويعتبر المستشار "الدحماني" حاصل على دبلوم التحكيم التجاري الدولي. ومحكما في نقابة المحامين، ومستشار دولي في العلاقات السياسية والدبلوماسية، وقد اكتسب كثيرًا من القضايا التجارية والجنائية الكبيرة. 


كما أنه مستشار فني واستراتيجي ومسؤول علاقات عامة لمجموعة من الشركات العربية ويشتغل في الأنظمة الذكية والجد متطورة. 

وهو أيضًا حاصل على شهادة الزمالة في كلية "اكويتي كوليج" بلندن- البرنامج الإشرافي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومصرح له بالعمل أمام جميع الهيئات ومحاكم التحكيم، وحاصل على دبلوم التحكيم التجاري الدولي من الهيئة الدولية للتحكيم.


والمستشار المغربي الشاب رشدي الدحماني، يشغل عضوية عدد من الاتحادات العربية والأجنبية متخصصة في مجال الاقتصاد والاستثمار الدوليين والقانون والتحكيم الدولي والسلام وحقوق الإنسان والعلاقات الدولية، حيث يشغل:


مستشارًا في الهيئة الدولية للتحكيم

مستشارا معتمدا من مجلس الوحدة الاقتصادية التابع للأمانة العامة لجامعة الدول العربية

عضوية غرفة التحكيم وفض وتسوية المنازعات بنقابة المحامين 

عضوية لجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين 

وعضو في الهيئة العربية لحماية حقوق الملكية الفكرية

عضو بإتحاد المحكمين الشباب البريطاني AYM 

عضوية كلية "اكويتي كوليج" بلندن – بريطانيا. 

قاضي بالمحكمة الدولية لتسوية المنازعات INCODIR بلندن – بريطانيا 

 



وتُعد المحكمة الدولية لتسوية المنازعات إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة، طبقًا لقانون "انكودر الدولي" رقم (197) بقرار "89/31/1976"، وهي مكملة لنظيرتها محكمة العدل الدولية الموجودة في لاهاي بهولندا.


يشار إلى أن المحكمة التي لها مقرات رسمية في لندن وبلغاريا وهولندا ولديها فروع و24 دائرة في معظم دول العالم وتظم نخبة كبيرة من القضاة والخبراء والمحكمين الدوليين المعنيين في نظر الدعاوي الدولية الخاصة بالنزعات التجارية والسياسية الدولية التي تقع بين الشركات والمنظمات والدول للفصل والبت بها وتعمل المحكمة استنادا الى توصيات المجتمع الدولي وضمن القانون الدولي العام ومجلس الامن للأمم المتحدة الذي يؤكد الحرص على تسوية المنازعات الدولية عبر التقاضي وفق الاجراءات القانونية وطبقا للاتفاقيات الدولية من اجل التوفيق والسلام بين المجتمع الدولي و تعمل على حل النزاعات عن طريق التحكيم والوساطة والمفاوضة والتوفيق ووساطة وبناء السلام، كما تعمل في مجال التشريع الدولي.


وبحسب النظام الدولي للمحكمة الدولية لتسوية النزاعات، فإن جميع خبراء تسوية المنازعات، وقضاة تسوية المنازعات فيها يتمتعون بالحصانات الدولية المنصوص عليها في قانون إنكودر النموذجي الدولي. كما ان لمعاليه سلطات مخولة من المحكمة دوليا.


والميزة الأساسية لهذه العضوية، أنها عضوية لكيان ممارس دولي كبير، وليس فقط لاتحاد أو منظمة، حيث أن الاتحادات والمنظمات هي بمثابة نقابة على مستوى العالم وليست كيانات ممارسة يعني أنه سينتدب للتحكيم في النزاعات التي تنظرها المحكمة الدولية.


ومن الميزات الأخرى للعضوية الانضمام للجنة صياغة القوانين النموذجية الدولية وأنه ينتدب في فرق العمل الدولية التي تصيغ القوانين النموذجية وإمكانية الانتداب في إحدى عمليات السلام التي تشارك فيها المحكمة والانتداب في فرق العمل التي تقدم استشارات في بناء السلام للمنظمات دولية.


وفي الأخير يتوجه معالي المستشار الأستاذ “رشدي الدحماني” بالشكر العاطر إلى معالي السيدة رئيسة المحكمة الدولية المستشارة “مايا إستويانوفا” وكذلك أخصّ بالشكر معالي المستشار الدكتور “مدحت البنا” رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والشكر موصول إلى جميع الزملاء العاملين في هذه المحكمة على ثقتهم به وإقرارهم لعضويته في هذه المحكمة الموقرة؛ راجيًا الله سبحانه أن يكون عند حسن ظنهم، والله ولي التوفيق.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً