نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
0664080623
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
0662093316
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
casapress@gmail.com
0661620782
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
0661047173
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
15147584922+
صحفي : مصطفى حسوني
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
0663226696
مراسل : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
0680730733

موقع الكتروني جزائري يكتب آخر فرصة للجزائر للقيام بعملية مراجعة للذات و الإعتراف بمغربيّة الصحراء

الدار البيضاء في : 12/01/2021

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

  

 ليس تدشين مكان اقامة القنصليّة الأميركية في الداخلة، المدينة الساحلية في الصحراء المغربيّة، سوى خطوة أخرى على طريق دعم الاستقرار في منطقة شمال افريقيا من جهة وإعادة الجزائر الى اعتماد لغة المنطق والواقعية، بدل لغة الشعارات الطنانة الخاوية، من جهة أخرى. ما حصل وفّر فرصة امام الجزائر. ليس معروفا هل ستستغلها لمصلحتها ام لا... ام تمضي في سياسة لا هدف لها سوى الايذاء من اجل الايذاء كي تثبت انّها صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في منطقة شمال افريقيا.

كانت هناك جرأة أميركية ليس بعدها جرأة في السعي الى كسر الحلقة المغلقة التي تدور فيها قضيّة الصحراء المغربية منذ العام 1975، وهي قضيّة مفتعلة من أولها الى آخرها. كان لا بدّ من كسر هذه الحلقة وتأكيد الإدارة الأميركية للجزائر عبر مساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر أن المخرج عبر مفاوضات بين المغرب ومايسمى"بوليساريو" ولكن في اطار مشروع الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب. معنى ذلك بكل بساطة ان الحل موجود وانّ هذا الحلّ طرحه المغرب منذ سنوات عدّة. اكثر من ذلك، إنّ مثل هذا الحل يريح الجزائر ويريح اداتها المسمّاة جبهة "بوليساريو". 

بذهابه الى الجزائر في طريقه الى المغرب لتدشين مكان اقامة القنصلية الأميركية في الداخلة، وزيارة مدينة العيون عاصمة الصحراء، قبل ذلك، اثبت ديفيد شينكر ان السياسة الأميركية تستطيع في أحيان كثيرة لعب دور بنّاء، خصوصا متى تتحلّى بالجرأة وتخرج عن مفاهيم بالية.

اثبتت إدارة دونالد ترامب، على الرغم من التصرّف الاحمق الذي اقدم عليه الرئيس الأميركي المنتهية ولايته الأسبوع الماضي، عندما اقتحم أنصاره مبنى الكابيتول في واشنطن، انّها تضمّ أشخاصا استثنائيين. سيخرج هؤلاء للأسف من مواقعهم في العشرين من الشهر الجاري لدى انتهاء ولاية ترامب. من بين هؤلاء وزير الخارجية مايك بومبيو وديفيد شينكر الذي ليس ديبلوماسيا من ملاك وزارة الخارجية. استعين بشينكر، الذي عمل في مراكز عدّة للبحوث، نظرا الى خبرته القديمة في قضايا الشرق الأوسط والمنطقة الممتدة من المحيط الأطلسي الى الخليج العربي وما بينهما، بما في ذلك لبنان والأردن وفلسطين واسرائيل وسوريا والعراق.

كان لا بدّ من خطوة اميركية مدروسة وشجاعة للانتهاء من قضيّة استمرت طويلا لسبب واحد يتمثل في الرغبة في استنزاف المغرب من قبل نظام عاجز. إنّه نظام جزائري عاجز عن الاعتراف بان العالم تغيّر وانّ عليه الاهتمام بشعبه بدل البقاء في اسر مفاهيم غير مفهومة. لا تعني سياسة الهروب الى خارج حدود الجزائر شيئا للجزائريين انفسهم. لا ينفع شعب الجزائر الحاق الاذى بالمغرب في شيء. في نهاية المطاف، ليست الجزائر، التي استخدمت "بوليساريو" واستثمرت فيها، سوى دولة من دول العالم الثالث مرّت بسلسلة من التجارب الفاشلة منذ استقلت في العام 1962. لعلّ اكبر دليل على ذلك ان الدولة الجزائرية، بكل مؤسساتها، لم تفعل، منذ الاستقلال، سوى التحريض على فرنسا التي لا يزال كلّ جزائري يطمح الى الهجرة اليها!

 

 

 



بقلم : Array

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً