نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
0664080623
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
0662093316
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
casapress@gmail.com
0661620782
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
0661047173
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
15147584922+
صحفي : مصطفى حسوني
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
0663226696
مراسل : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
0680730733

رواد الفيسبوك المغاربة يفضحون التلفزيون الجزائري وبالدليل..ومواقع اعلامية جزائرية تصفها ب تبهديلة الحرب الكوميدية

الدار البيضاء في : 13/01/2021

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

فضح رواد منصات التواصل الإجتماعي “فيسبوك” المغاربة خيوط مؤامرة الوثائقي التدليسي البهلواني الذي بثه تلفزيون الجزائري مساء الإثنين.

وتمكن رواد منصات التواصل الإجتماعي المغاربة من فضح الوثائقي التدليسي الجزائري والمغالطات التي يروج لها بخصوص الحرب في الصحراء، حيث عمد معدو الوثائقي على إستخدام  مقتطفات تعود للحرب في اليمن تم نشره على منصة “يوتيوب” بتاريخ 12 يونيو 2017 تحت عنوان ” مشهد ليلي لاشتباكات في جبهة نهم بصنعاء”، وتوظيفه بالوثائقي ناسبين إياه للحرب الوهمية الطاحنة في الصحراء لإيهام سكان المخيمات المغفلون وشعب الجزائر ومعاينتهم له، وذلك بدءا من الدقيقة 11:24 وإلى غاية الدقيقة 11:58 من الوثائقي التدليسي.

لكن التغطية تضمنت أخطاء مهنية من الصحفي و أخرى مشتركة بين الصحفي و  عناصرماسمي ب الجيش الصحراوي ، و كشفت أن الأمر يتعلق بمسرحية  إعلامية  أقل مايقال عنها أنها تبهديلة سيتحدت عليها التاريخ كأغبى تغطية في تاريخ البشرية.

لأن في تلك المادة الإخبارية الكثير من الاستحمار لعقل و وعي المشاهد و  إهانة في مشهد مضحك من شدة الغباء  بصور لا يمكن أن يقبل بها حتى طفل يعرف قواعد الاشتباك من لعبة الكترونية

وبالإضافة للسطو الذي قام به التلفزيون الجزائري على شريط فيديو في اليمن ونسبه لمعاينتهم للحرب، أفلح رواد منصات التواصل الإجتماعي “فيسبوك” المغاربة في تقفي أثر صور أخرى بالوثائقي التدليسي بدءا من الدقيقة 12:20 وإلى غاية 12:36، والتي نشرها مدونون موريتانيون دون تأكيد حقيقتها بتاريخ 18 نونبر 2020، علما بأن الصحافي الجزائري قال أثناء بث الصور التي زعم أنه عاينها في تقريره، أن “القصف أجبره على إطفاء ضوء الكاميرات”.



بقلم : Array

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً