نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
0664080623
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
0662093316
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
casapress@gmail.com
0661620782
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
0661047173
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
15147584922+
صحفي : مصطفى حسوني
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
0663226696
مراسل : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
0680730733

البوليساريو تخسر مزيدا من هامش المناورة بسبب تمسك عائلات الانفصالين بالنهج الوحدوي

الدار البيضاء في : 23/02/2021

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى : كازابريس 

وجهت عائلة الانفصالية “سلطانة خيا” ضربة قاصمة لجبهة البوليساريو بعد أن تبرأت من ابنتها بسبب نهجها الانفصالي، مما يؤكد أن مواقف وخرجات سلطانة خيا، تعبر عن موقف شخصي لا يلزم العائلة ولا يمثل توجها لديها.

هذا الموقف الذي عبرت عنه عائلة سلطانة خيا في شخص شقيقها الأكبر، يمثل الاتجاه العام بالنسبة لداعمي الطرح الانفصالي، إذ غالبا ما يجنح بعض الانفصاليين الى دعم أطروحة الجمهورية الوهمية، مما يعطي الانطباع أن الامر يتعلق بموقف عائلات الانفصاليين، في حين أن الواقع يؤكد أن النزعة الانفصالية التي يعبر عنها بعض المتنطعين لا تعكس سوى مواقفهم الشخصية.


تبرؤ عائلة سلطانة خيا من الابنة الضالة التي اختارت اتباع الوهم، يؤكد أن جبهة البوليسارو وأمام افتضاح أطروحتها باتت تراهن على الفرسان الخاسرة التي لا قيمة ولا وزن لها في المشهد الصحراوي وبين أعيان وشيوخ القبائل الصحراوية التي تدعم النهج الوحدوي والتي تتصدى بكل ما أوتيت من قوة لمناورات ومزايدات الجبهة الانفصالية الفارغة.

تواصل تلقي جبهة البوليساريو للضربات من الداخل والخارج، يضعف الكيان المريض والذي بات موته وشيكا ومؤكدا، وسيتعزز بدفنه إلى الابد، لأن خير إكرام للميت هو دفنه.

ضربة عائلة سلطانة خيا لبوليساريو على الرغم من أن هذه الانفصالية أبعد من أن تكون صوتا للجبهة المريضة، بسبب ضعف منطقها الفكري وخطابها السياسي الضعيف وحججها التاريخية الواهية، وعدم قدرتها على الاقناع بفكرة الانفصال فبالأحرى جلب الدعم للفكرة، يؤكد أن البوليساريو يخسر يوما بعد آخر مساحات المناورة، وأن لا حل أمامه سوى التسليم بالعرض المغربي للحكم الذاتي من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه أمام توالي النجاحات الدبلوماسية للمملكة.



بقلم : Array

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً