نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
0664080623
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
0662093316
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
casapress@gmail.com
0661620782
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
0661047173
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
15147584922+
صحفي : مصطفى حسوني
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
0663226696
مراسل : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
0680730733

محمد حاجب : معارض للنظام أم تاجر قضية

الدار البيضاء في : 28/02/2021

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل الساحلى : كازابريس 

خلال آخر فيديو مباشر بثه محمد حاجب على صفحته الفايسبوكية، غير هذا الاخير من لغة الخطابة التي ألف استعمالها منذ فترة، و لأول مرة تعمد مدح السلطات الالمانية، في أكثر من مقطع، و هو ما يؤكد حقيقة ما تم تداوله مؤخرا حول خوفه من أن تطاله الحملة التي تشنها المخابرات في المانيا على الارهاب و الارهابيين.


و ظهر محمد حاجب خلال هذا الفيديو، متوترا و خائفا، ما دفعه الى مديح السلطات الالمانية، و التخلي عن عبارات ظل يستعملها في خطاباته منذ أول ظهور له على مواقع الاواصل الاجتماعي، بل و أنه لم يدافع كعادته عن عدد من المعتقلين في السجون المغربية، بسبب الارهاب، ما يوحي بأن تشديد الخناق على التطرف في المانيا قد طاله و أنه يعلم أنه تحت مجهر الجهات المعنية.


و أسقط نشطاء القناع عن محمد حاجب الذي يحاول الظهور بثوب المعارض للنظام المغربي، و يسعى جاهدا الى تمويه الرأي العام من خلال الترويج لأكاذيب تفيد بأنه مستهدف من طرف السلطات المغربية،  بعدما فضحوه و كشفوا عن حقيقة نضاله المزعوم، و الطرق الملتوية التي يستعين بها من أجل ممارسة الابتزاز على الدولة و إرغامها على تعويضه ماديا عن سنوات قضاها في السجن بسبب الارهاب و التطرف.


و يتهم عدد من افراد عائلات المعتقلين بسبب ما بات يعرف بالسلفية الجهادية، محمد حاجب، بتعقيد الامور، و تصعيب محاولات العديد من الجهات الرامية الى استصدار عفو لفائدة الثائبين من بين هؤلاء، خصوصا و أن المغرب قد أبدى نية حسنة في اعادة ادماج من تم استدراجهم الى مستنقع الارهاب، و أظهروا عزمهم على اجراء مراجعات فكرية، و أبانوا عن استعدادهم للعودة الى المجتمع، برؤية جديدة يسودها التعايش و التسامح.


من جهة أخرى، تساءل عدد من المتابعين لشطحات محمد حاجب، عن الاسباب التي دفعته للسفر الى باكستان حيث تم اعتقاله، إذا لم يكن ذلك لغرض التسلل محو بؤر التوتر و لقاء زعماء تنظيم القاعدة لنقل افكارهم نحو اوروبا، واصفين إياه، تهكما، بأول معتقل سياسي مغربي يتم اعتقاله في افغانستان، رغم أن رأسه فارغة من أي محتوى سياسي أو معارضة قيمة قد تجعل السلطات تلتفت نحوه، اللهم إذا كان اهتمامها به سببه الارهاب.


و يصف هؤلاء، محمد حاجب، بتاجر القضية الذي حرض الناس على النظام العام داخل السجن، فتسبب في رفع عقوباتهم الحبسية، بينما أعفي هو من العقاب لأنه كان يشي بهم، ثم عاد لتعقيد الامور من المانيا، و الحيلولة دون إيجاد أرضية نقاش لحل ملفهم، فقط حتى يحتفظ بملف يتاجر به على حساب من تقاسموا معه وجبات “البيضانسي” داخل سجني الزاكي و تيفلت.



بقلم : Array

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً