نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
ايران تجري مفاوضات في فيينا اليوم حول تخصيب اليورانيوم في الخارج

الدار البيضاء في : 19/10/2009

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

تجري ايران الاثنين مفاوضات برعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول اتفاق مع الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا بشأن تخصيب اليورانيوم لاغراض مدنية في الخارج على امل تخفيف التوتر بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.


وقبل بدء المفاوضات في الساعة 15,00 بتوقيت غرينتش في فيينا مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حذرت طهران صباح الاثنين من انها ستلجأ الى وسائلها الخاصة لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في حال فشل المفاوضات.

وقال الناطق باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي شيرزاديان ان الجمهورية الاسلامية "ستواصل تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 5% لكن اذا لم تعط المفاوضات نتائج مناسبة فسنبدأ نشاطاتنا لانتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% ولن نتخلى ابدا عن حقنا".

وتجري المفاوضات في فيينا في جلسات مغلقة بين سفراء الدول الاربع في الوكالة التابعة للامم المتحدة بحضور خبراء ويمكن ان تستمر يومين.

واتفقت ايران ومجموعة الدول الست في الاول من تشرين الاول/اكتوبر على مبدأ ان تسلم طهران جزءا من اليورانيوم المخصب بنسبة اقل من خمسة بالمئة الذي تملكه الى دولة ثالثة للحصول في المقابل على يورانيوم مخصب بنسبة 19,75% لمفاعل الابحاث الذي تملكه في طهران ويخضع بالكامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية لاغراض طبية.

وهذه المفاوضات الجديد بين قوى نووية وايران حاسمة لمحاولة تهدئة التوتر حول البرنامج النووي المثير للجدل الذي يقتصر على الاهداف المدنية حسب ايران بينما يشتبه الغربيون بانه يهدف الى امتلاك طهران سلاحا نوويا وهو هدف يتطلب يورانيوم عالي التخصيب.

وسيكون على ايران التي تؤكد ان اولويتها هي الحصول على وقود لمفاعل الابحاث الذي تمتلكه، تسليم دولة اخرى الجزء الاكبر من اليروانيوم الذي قامت بتخصيبه في السنوات الماضية على الرغم من دعوات مجلس الامن الدولي الى تجميد هذه النشاطات الى ان تتمكن الوكالة الدولية من تحديد الطبيعة الحقيقية للبرنامج النووي الايراني.

وعمليا، يفترض ان تحدد الدول الاربع طرق نقل هذا اليورانيوم المخصب بنسبة قليلة الى مصانع متخصصة في روسيا وفرنسا بطريقة تسمح بالحصول على مستويات من التخصيب ضرورية لانتاج نظائر مشعة لغايات العلاج الطبي (وخصوصا السرطان) في مفاعل الابحاث الذي تملكه طهران. وتفيد ارقام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران جمعت حوالى 1500 كلغ من اليورانيوم القليل التخصيب في منشأة نطنز.

من جهة اخرى، نفى شيرزاديان "بشكل قاطع" المعلومات التي افادت ان ايران تقبل بالتخلي عن نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم بمشاركتها في مفاوضات فيينا للحصول على يورانيوم مخصب بنسبة 20% لمفاعلها للابحاث.

واضاف ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد هو الذي تقدم باقتراح تسليم يورانيوم مخصب بنسبة اقل من 5% الى دولة ثالثة للحصول على يورانيوم مخصب بنسبة عشرين في المئة في المقابل.

وتابع شيرزاديان "بهذا الاقتراع لا تريد ايران سوى خفض التكاليف والبرهنة على ارادتها في التفاهم مع الدول الاخرى لكن هذا لا يعني وقف التخصيب في ايران او نقل نشاطات التخصيب الى خارج البلاد".



بقلم : مراد البوح

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً