نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
فتح تحقيق بشأن احتجاز قيادي بالحزب الحاكم ‎

الدار البيضاء في : 01/01/2013

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه


عادل الساحلى -كازابريس الرباط

قامت وزارة الداخلية المغربية اليوم الاحد بفتح تحقيقا فى اعتداء واحتجاز قوات الأمن بالعاصمة الرباط لقيادى بحزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم مساء أمس الخميس.

 

و أكد سعد الدين العثماني وزير الشئون الخارجية والتعاون المغربي والقيادى فى الحزب قوله لكازابريس "نثمن قرار وزير الداخلية فتح تحقيق في القضية، ونتمنى أن نرى نتيجة التحقيق في القريب بإذن الله".

 

وكان عبد الصمد الإدريسي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والنائب بالبرلمان، اشتكى، أول أمس الخميس، من قيام  قوات الأمن باحتجازه لفترة قبل إطلاق سراحه عقب احتجاجه على استخدامها القوة بشكل مفرط في فض مسيرة احتجاجية لعاطلين عن العمل.

 

وأضاف العثماني  "لا يمكن أن نقبل بمثل هذه الممارسات في مغرب اليوم، ولا يمكن أن نقبل الاعتداء على أي عضو بالحزب، وهذا عضو بالمجلس الوطني والأمانة العامة".

 

وقال الإدريسي، إنه شاهد "تدخلاً عنيفًا واستعمالاً مفرطًا للقوة وجرًا لأحد المعطلين من رجليه لمسافة تزيد على الثلاثين مترًا".

 

وأضاف القيادي الإسلامي في البيان نفسه: "تقدمت بلطف أمام مسؤولي القوات الأمنية طالبا منهم إخلاء سبيل أحد المعطلين كان يجره عنصران من الأمن من رجليه لمسافة طويلة ويضربه آخرون".

 

وأشار إلى أنه رغم اطلاعه لقوات الأمن على وثائق تثب صفته البرلمانية "قاموا بضربي وجري مسافة طويلة قبل أن يحاولوا أخذي إلى سيارة الشرطة مما أدى إلى تمزيق قميصي وربطة العنق".

 

وأوضح الإدريسي أن عناصر الأمن اضطرت لإطلاق سراحه بعد اجتماع مواطنين حول السيارة الشرطة، لكنهم "استمروا في سبي علانية وسب البرلمانيين والسياسيين" على حد قوله.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً