نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
الخادمة نسمة ... من رحلة الاغتصاب إلى محاولة الانتحار

الدار البيضاء في : 10/01/2013

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 

تناسلت الأقاويل والأحاديث مباشرة بعد ما ألقت الخادمة نسمة بنفسها من الطابق الخامس بإحدى العمارات بحي بوركون بالبيضاء بين قائل إنها هربت من سوء المعاملة، وبين من يقول إنه الخوف من اكتشاف أمر علاقتها بشاب من قبل مشغلتها، وهكذا اختلفت الدوافع والأسباب، لكن الثابت هو أن الخادمة نسمة تعرضت في سنة 2010 لحادث اغتصاب، بينما كانت عائدة من بيت مشغلها بمكناس إلى تاونات واختطفها أحدهم واتجه بها نحو مراكش ويتعلق الأمر بسائق سلبها 1500 درهم حينها، ومن ثم تغيرت حياتها بالكامل قبل أن تستقر بالدار البيضاء في بيت مشغلتها زوجة الطبيب.

 

واكدت مصادر مقربة من كازا بريس إن الخادمة صعدت إلى سطح العمارة في حدود العاشرة من يوم أمس وقبل أن ترمي بنفسها، كانت تصيح بأعلى صوتها، وتبكي من شدة الخوف، وبعدها تجمهر السكان وكانت الخادمة قد سقطت أرضا وقتلت شخصا حاول إنقاذها.

 

وفي رواية أخرى، يقول شاهد عيان إن الخادمة التي تدعى نسمة (المزدادة في شتنبر 1994)، تنحدر من مدينة تاونات، تأخرت، أول أمس الاثنين، في الدخول إلى المنزل، ما أثار غضب مشغلها، وهو طبيب رفقة زوجته، الذي أخبرها بأنه سيتصل بوالديها لإخبارهما بما حدث.

 

وذكر المصدر نفسه، أن الطبيب اتصل فعلا بوالدة الفتاة، التي كانت في الطريق إلى الدار البيضاء، أي في صباح أمس الثلاثاء، قبل أن تقدم الفتاة على محاولة الانتحار.

 

وكشف المصدر أن نسمة سبق لها أن تعرضت للاغتصاب في سنة 2010، عندما كانت عائدة إلى المنزل قادمة من بيت مشغلها في مكناس، توقفت في محطة المدينة، حيث أقنعها شخص بإيصالها إلى المنزل في تاونات، قبل أن يسافر بها إلى مدينة مراكش، حيث قام باغتصابها وسلبها مبلغ 1500 درهم، ثم تركها وحيدة في عاصمة النخيل.وأكد أنه منذ هذه الواقعة، لم تعد علاقة الفتاة بعائلتها جيدة، وهو ما جعلها تفزع بعد علمها أنها ستعود إلى منزل والديها.

 

و علم من مصدر طبي أن حالة الخادمة مسقرة، إذ ترقد حاليا في مستشفى 20 غشت، حيث قدمت لها الإسعافات الضرورية، بعد تعرضها لكسر في الأنف، وآخر في المعصم، وفقدانها سنا واحدا، بينما فارق الشاب الذي حاول إنقاذها الحياة.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً