نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
ريو دي جانيرو تريد اعادة الامن وتحسين صورتها بعد موجة العنف

الدار البيضاء في : 19/10/2009

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

بعد موجة من المواجهات الدامية بين مهربي مخدرات والشرطة في ريو دي جانيرو، استدعيت تعزيزات قوامها آلاف الرجال لاعادة الامن وتحسين صورة "المدينة الرائعة" التي اختيرت قبل 15 يوما لتنظيم دورة الالعاب الاولمبية في 2016.

وتمت تعبئة 4500 شرطي اضافي جاؤوا من عدة وحدات في المنطقة لاعادة الهدوء الى المنطقة الشمالية التي تهيمن عليها مدن الصفيح في التلال.

ووضعت الشرطتان المدنية والعسكرية بحالة تأهب في الثكنات بينما تم استدعاء كل الذين يمضون عطلا.

وهذا الحي الشمالي، يضم ستاد ماراكانا الاسطوري الذي سيستضيف المباريات الرئيسية لكرة القدم في 2014 وحفلتي افتتاح وختام الالعاب الاولمبية في 2016.

وكانت مواجهات دامية بين مهربي مخدرات وشرطيين اسفرت عن سقوط 12 قتيلا السبت بينهم شرطيان قتلا حرقا عندما اسقط المهربون مروحيتهما، وثمانية جرحى بينهم ستة شرطيين.

واحتل يوم الرعب هذا الذي عاشه سكان الاحياء الشعبية في شمال ريو الاحد العناوين الرئيسية لكل الصحف التي كتبت "حرب في ريو" و"يوم رعب في ريو".

وعاد هدوء ظاهري الى المنطقة الاحد. لكن في مدينة الصفيح خاكاريثينو ادت مواجهات جديدة بين الشرطة ومهربي مخدرات الى مقتل اثنين من المهربين، حسبما ذكر المتحدث باسم الشرطة العسكرية الميجور اوديرلي سانتوس.

واعلنت الشرطة مساء انها عثرت على جثث ثلاثة من مهربي المخدرات في مدينة الصفيح ساو خواو مما يرفع الى 17 عدد القتلى في المواجهات في نهاية الاسبوع.

واقترح وزير العدل تارسو غينرو على سلطات ريو ارسال القوة الوطنية وهي وحدات من القوات الخاصة في الجيش للتدخل في الاوضاع الاستثنائية. لكن حاكم ولاية ريو سيرجيو كابرال رفض هذا العرض حاليا.

وحذر وزير العدل من ان هذه المواجهات ستستمر. وقال جينرو "هناك اراض في ريو تدخل الشرطة فيها وتخرج منها لكن هذه الاراضي محتلة (من قبل الشرطة) الآن". واضاف "ستحدث مواجهات اخرى بالتأكيد لان المهربين لا يريدون التراجع".

ومنذ العام الماضي، تم "احلال الامن" في خمس من مدن الصفيح معظمها في المنطقة الجنوبية السياحية بقوة من الشرطة شكلت خصوصا، وتحتل هذه المناطق بشكل متواصل.

وقد تم تمديد هذا البرنامج حتى 2016 ليشمل حوالى مئة من هذه التجمعات.

لكن عملية احلال الامن هذه تؤدي حاليا الى انتقال مهربي المخدرات الى مدن صفيح اخرى تهيمن عليها فصائل منافسة مما يسبب "حرب تهريب المخدرات" هذه.

والعنف في المدن مشكلة مزمنة في ريو حيث يعيش حوالى مليوني شخص اي نحو ثلث سكانها، في حوالى مئة من مدن الصفيح.

وتؤدي الجرائم فيها الى سقوط حوالى ستة آلاف قتيل سنويا في كل ولاية ريو التي يبلغ عدد سكانها نحو 14 مليون نسمة.

وتأتي موجة العنف في وقت غير مؤات لصورة ريو التي اختيرت في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية للعام 2016 وقبل اسبوعين من زيارة وفد اللجنة الدولية الاولمبية.

وقال حاكم ريو مساء السبت "نكافح تهريب المخدرات بدون توقف. قلنا للجنة الدولية الاولمبية اننا نعد المدينة ليس للالعاب الاولمبية وحدها بل لما بعد ذلك ايضا".



بقلم : مراد البوح

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً