نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
7 آلاف إصابة جديدة بسرطان الرئة سنويا في المغرب

الدار البيضاء في : 26/02/2013

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 أكرم السعيدى كازا بريس

 

كشف المؤتمر الثاني لمجموعة الدراسة والبحث في أمراض سرطان الرئة، الذي انعقد نهاية الأسبوع الماضي بمراكش، أن سرطان الرئة يهدد الرجال في المغرب، إذ يشكل أول مرض سرطاني ينتشر بينهم

ويشكل الداء 20 في المائة من أنواع السرطانات المسجلة لدى الرجال المغاربة، إذ يصيب 7 رجال مقابل إصابة امرأة واحدة، أغلبهم من المتراوحة أعمارهم بين 50 و70 سنة

 

وقال البروفيسور علي الطاهري، الاختصاصي في علاج سرطانات الرئة إن سبعة آلاف إصابة جديدة بسرطان الرئة تسجل سنويا، من بين 35 ألف إصابة بالسرطان على الصعيد الوطني

 

وأوضح الطاهري، الذي يشغل منصب الكاتب العام للجمعية المغربية لأمراض السرطان، أن 90 في المائة من سرطانات الرئة المسجلة في المغرب لها صلة باستهلاك الكحول والتدخين، مشددا على ضرورة تفعيل القوانين الزجرية لمنع التدخين في الأماكن العمومية، لخطورة التعرض للتدخين السلبي، واستنادا إلى أن وقف التدخين يخفض احتمالات الإصابة بالداء إلى 50 في المائة.

 

وأوضح الطاهري أن الاكتشاف المتأخر للإصابة بسرطان الرئة يحوله إلى مرض قاتل، ويخفض الأمل في الحياة إلى ما بين سنة ونصف إلى سنتين، بعد أن يكون المرض انتشر إلى أعضاء أخرى، وظهور "ولسيس" في الرئة

 

مقابل ذلك، أبرز الطاهري توفر المغرب على جميع العلاجات الطبية والكيماوية والتقنيات التي تتيح علاج سرطان الرئة، سيما مع جهود جمعية للاسلمى لمحاربة السرطان لتوفير الأدوية، حتى باهضة الثمن منها، ومع إعمال نظام التغطية الصحية ونظام "الراميد"، إلا أن المرضى يواجهون صعوبات في الاستفادة من جهاز رصد الورم السرطاني ومواطنه في الأعضاء، لكلفته المرتفعة التي تصل إلى 13 ألف درهم، وعدم إدراجه ضمن الوسائل العلاجية المعوض عنها

 

وأشار الطاهري إلى أن المؤتمر الثاني لمجموعة الدراسة والبحث في أمراض سرطان الرئة أتاح فرصة التعرف على خبرة اختصاصيين دوليين، كإمكانية إخضاع المصاب في مرحلة متقدمة من المرض للجراحة، وتبادل المعلومات حول التقنيات المتاحة للتشخيص المبكر والتقنيات العلاجيات السريعة

 

يشار إلى أن أشغال المؤتمر المذكور حضرها اختصاصيون مغاربة ودوليون، وقدمت حصيلة جديد التشخيص والعلاج لهذا الصنف من الأمراض، إلى جانب تقاسم الخبرة والإجماع على تطوير التكوين المستمر، من خلال أشغال المجلس العلمي المحدث منذ سنتين للبت في ملفات المصابين بالسرطان، من قبل أطباء الرئة وأطباء الأورام، ومختصين في الفحص النسيجي، وجميع المتخصصين المنتمين إلى حلقة العلاج السرطاني

 



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً