نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
عبدالعالي الرامي : رئيس المجلس العلمي للدارالبيضاء :يدعو الجميع ليكونوا في مستوى المسؤولية لرعاية النشء

الدار البيضاء في : 23/05/2010

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

وجه رئيس جمعية منتدى الطفولة بالرباط رسالة إلى رئيس المجلس العلمي المحلي بالدار البيضاء الكبرى بطلب معرفة رأيهم حول ما تردد عن دعوة إحدى المهرجانات التي ستنظم بالمغرب خلال شهر ماي 2010 لنجم الشواذ العالميين "إلتون جون"،ورد السيد "رضوان ابن شقرون "رئيس المجلس العلمي الذي تدارس القضية من جميع جوانبها وجاء في الرد: فإننا نقدر فيكم هذه الغيرة التي ليست غريبة على أبناء هذه الأمة المغربية المؤمنة،ونشكر لكم مسعاكم الطيب،ونسأل الله العلي العظيم لنا ولكم ولكل الغيورين الصادقين السداد والتوفيق لتحصين الأمة وشبابها من كل الضلالات والانحرافات.
وعلاقة بالموضوع ، بمناسبة ماتردد من دعوى مشاركة بعض رموز الشذوذ العالمين في مهرجان بالمغرب،يسعدنا أن نذكر بأن الإسلام ديننا الحنيف قد عمل على غرس مبدأ القدوة الحسنة في ناشئة الأمة الإسلامية، ودعا إلى نبد القدوة السيئة:فقد قال الله سبحانه وتعالى في سورة المائدة :( مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا، وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)، وقال تعالى في سورة النحل : (لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ).
وروى الإمام مسلم في صحيحه عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(...من سن في الإسلام سنة حسنة فعمل بها بعده كتب له مثل اجر من عمل بها،ولا ينقص من أجورهم شيء ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعمل بها بعده،كتب عليه مثل وزر من عمل بها ولا ينقص من أوزارهم شيء).وعند الإمام مسلم في صحيحه أيضا من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا).وقدوة الأمة الإسلامية محصورة في نبيها ورسولها أفضل الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،فهو المثل الأعلى والقدوة المثلى لها، لا فرق بين صغيرها وكبيرها، شبابها وكهولها وشيوخها، قال تعالى في سورة الأحزاب:( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً).ومن المعلوم في اللغة أن الأسوة هي القدوة ومن ابتغى القدوة في الشواذ والمنحرفين فقد ألتمس طريقا غير طريق الحق.
فعلينا أن ننتبه لهذا، وأن ينصح بعضنا بعضا حتى لا نسيء إلى شبابنا أو نفسد أخلاقهم من حيث ندرى أولا ندري، فالأمة، ولاسيما في هذه الآونة التي كثرت فيها معاول الهدم، وتطاول على المسؤولية من لا يقيم للقيم وزنا، محتاجة إلى سواعد قوية في البناء، ومطلوب منها أن تركب كل وسيلة ممكنة لتحصين جيلها من كل ما يفسده ويحميه من أتباع القدوة السيئة.
وجميع مكونات المجتمع المسلم أيا كان نوعها وموقعها ، الرسمية منها وما يعرف بالمجتمع المدني،كلها مسؤولة أمام الله عز وجل عن رعاية النشء وعن هذه الأمانة التي حملها.
روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (كلكم راع ومسئول عن رعيته،فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته، والرجل في أهله راع، وهو مسئول عن رعيته، والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسئولة عن رعيتها، والخادم في مال سيده راع وهو مسئول عن رعيته).
وفقنا الله جميعا لنكون في مستوى المسؤولية التي حملنا الله عز وجل إياها في أنفسنا وفي أبنائنا وبناتنا وفي أمتنا، والتي وضعها أمير المؤمنين الملك المفدى مولانا محمد السادس نصره الله على كاهلنا لرعاية النشء وصيانة أمنه الروحي من كل المفاسد والمهالك والسلام عليكم ورحمة الله.



بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً