نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
عيوش يعشق الهامش وهامشه هذه المرة اكثر قوة من "شقوق" فيلمه الاول

الدار البيضاء في : 06/12/2013

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

نورالدين العماري

 

كان على جمهور مهرجان مراكش الدولي للفيلم انتظار الايام الثلاث الاخيرة كي يتابع فيلما مغربيا تتوفر فيه على الاقل "شوية السينما".

 

الفيلم الاول كان للمخرج هشام العسري وهو فيلم "هم الكلاب" الذي برمج في قسم "خفقة قلب" والثاني "حمى" الذي يتنافس هذه السنة على نجمة مراكش الذهبية وهو من اخراج هشام عيوش

 

اذا كان فيلم "مجهول" تطرق لموضوع الذاكرة من خلال سجين اعتقل في مظاهرة 81 المعروفة بثورة الخبز ووجد نفسه في وقفة لحركة عشرين فبراير. اتبع المخرج اسلوبا جديدا في تصويره لهذا العمل مختلفا عن اسلوب فيلمه السابق "النهاية". اتبع اسلوب "دوكما" حيث القريبة من التلفزيون حيث الكاميرا تلاحق الشخصيات وتلتصق بهم.

 

كانت تلك الطريقة ممتعة لكن على مستوى المضمون يطرح الفيلم اسئلة كثيرة حول وعي المخرجين بقضاياهم. هنا نستغرب من عدم التطرق لمسيرة عشرين فبراير ذات المطالب السياسية الواضحة وملاحقة "مجهول" اعتقل ظلما في احداث 81.

 

الشكل مهم واساسي في السينما لكنه لا يصنع لوحده مخرجا سينمائيا. ركز العسري على الشكل ونسي المضمون

 

هذا الامر هو ما ركز عليه هشام عيوش في فيلمه الجميل "حمى". من الملاحظة العامة يتضح تأثر عيوش بفيلم "روبان بلان" للمخرج النمساوي ميكاييل هانيكي الفائز بالسعفة الذهبية قبل سنوات فقط.

 

قدم صورة مختلفة عن المهاجرين في فرنسا, ابتعد عن الكليشيهات من خلال قصة بنجامان, 13 سنة سيكتشف المشاهد واقعا قاسيا. الفكرة الاساسية للفيلم هو ان تفسخ الاسرة وهيمنة الاب وتقزيم حرية الفرد تكون وبالا على العائلة، فوالد بنجامان من اصول مغاربية التقى مومسا وانجب طفلا لم يره يوما وتركه في دار لايواء الاطفال. رجل فاقد للشخصية مضطهد داخل البيت يعيش معزولا في الحي الذي يشبه هو الاخر كيتو.

 

ستتطور العلاقة بين الابن ووالده وسيكتشف الجمهور وجها اخر للطفل

 

عيوش يعشق الهامش وهامشه هذه المرة اكثر قوة من "شقوق" فيلمه الاول. فيلم يعتبر احسن ما قدمه المغاربة خلال هذه الدورة من مهرجان مراكش.



بقلم : عادل الساحلي

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً