نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
المحاورالرئيسية || أخبارالمهاجرين
  تنديد افراد الجالية المغربية في فرنسا بانتهاك الحقوق الديبلوماسية للمغاربة على اثر المطالبة للاستماع إلى المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني     تلقت الجالية المغربية بغاية الاسف خبر تطاول اجهزة الامن الفرنسية على الاعراف الديبلوماسية بل على حرمة المغاربة بغرض المطالبة الى الاستماع الى المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني وذلك بامر من جمعيات كنائسية تدفعها جهات معادية للوحدة الترابية للمملكة ولذلك وتماشيا مع الصداقة المتميزة للمغرب مع فرنسا فان الجالية ا.... اقرأ المزيد
  الاشكالية المطروحة عندنا هنا بايطاليا هي تذمر افراد الجالية المغربية من اشتغال قنصليات المملكة المتواجدة بمختلف الجهات الايطالية . لااحد يجادل ان هناك ازمة ثقة في العلاقة بين الطرفين ،لازال ينظر الى المهاجر المغربي من رعايا المملكة وليس مواطنا كامل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الثقافية والفكرية ،حقوق نصت عليها فصول 17...و18..19..من الدستور الجديد الذي لحد الان لا الحكومة من نسختها الثانية ولا المعارضة ولا البرلمان بغرفتيه قاموا بتنزيل هاته البنود !!!!! &nb.... اقرأ المزيد
مراسلة خاصة: " الوزارة تشغل منذ 2009 مؤسستين جهويتين تابعتين لها في كل من الناضور وبني ملال، كتجربة نموذجية  تحمل إسم "دار المغاربة المقيمين بالخارج"، وذلك لتمتين التواصل عن قرب ولمواكبة انشغالات واحتياجات أفراد الجالية المغربية وأسرهم على المستوى المحلي والجهوي، وسيتم تعزيز هذه الآلية بإنشاء دور مماثلة في عدة مدن كبيرة ومتوسطة." مقتطف من حوار مع السيد محمد عامر الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بالموقع الالكتروني الجالي.... اقرأ المزيد

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً