نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
: ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
ما مصير قضية " الوثيقة المشبوهة " للمستشار الجماعي بمدينة مراكش

الدار البيضاء في : 10/02/2014

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عادل ايت بوعزة

 

بعد سنة كاملة بالتمام و الكمال فجرت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بمنطقة المحاميد قضية من العيار الثقيل لم يكن نجمها سوى المستشار الجماعي "خالد بلادي " نائب رئيس مجلس مقاطعة المنارة و رئيس الملحقة الإدارية بالمحاميد .

 

تفاصيل هذه القضية الساخنة ترجع بالزمن سنة كاملة حيث بادرت 11 جمعية من منطقة المحاميد بمراسلة رئيس مجلس المقاطعة بشأن فتح تحقيق في وثيقة مشبوهة غير مرقمة عبارة عن وكالة يوكل من خلالها "محمد إنزال " الى موكله " محمد ستيتو " لإقتناء شقة من العمران و التكلف بجميع الأمور الإدارية .

 

الأبحاث و التحريات التي قام بها عدنان بن عبد الله رئيس المقاطعة جعلت يقيناً من أن الوثيقة غير مسجلة في سجل تصحيح الإمضاءات و هو السجل الذي تسجل فيه جميع تعاقدات المواطنين في ما بينهم , أيام قليلة بعد ذلك إتجهت هذه الجمعيات الى شخصية حقوقية معروفة بمدينة مراكش و هي " عبد الإله طاطوش " رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان من وضع شكاية لدى الوكيل العام لجلالة الملك من أجل تبيان حقيقة تلك الوثيقة المشبوهة و هو ما تم بالفعل بعد أيام قليلة على ذلك  .

 

"خالد بلادي " و هو مستشار جماعي من حزب الأصالة و المعاصرة لم يكن في حسبانه كشف المستور على عملية نصب و إحتيال غير مسبوقة في تاريخ العمران ساهم بشكل أو بأخر فيها  حيث تأكد ان "محمد إنزال " و إبن عمه "العربي إنزال " من ضحايا  عصابة كبيرة في العمران تبيع الوهم بدل الشقق .

 

و الان و بعد سنة كاملة من وضع الشكاية لدى الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بمراكش , حكمت المحكمة الإبتدائية بالسجن النافذ على كل من "محمد ستيتو  " و " خديجة ,ب " و "إسماعيل ,ه " و "أحمد ,ح " , و ذكرنا عمداً محمد ستيتو بالإسم الكامل نظراً لأنه الموكل في الوثيقة المشبوهة في حين كان إنزال محمد هو ضحية من ضحايا هذه العصابة .

 

و الان فلا حديث بين المتشائمون و المتفائلون من  الفاعلين الجمعويين بمنطقة المحاميد الذين فجروا هذه القضية إلا عن محاولة إقبار هذه القضية سواء على مستوى المجلس الجماعي أو على مستوى القضائي . خصوصاً ان عدم تسجيل وثيقة في سجل الإمضاءات يعتبر حسب قانون تصحيح الإمضاءات تزويراً يعاقب عليه القانون . اما مساعدة عصابة نصب و إحتيال فحدث و لا حرج .

 

 



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً