نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
: ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
تطورات جديدة حول تصريحات هشام الهدوي بخصوص ارتشاء حليمة العسالي

الدار البيضاء في : 12/02/2014

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

الرباط ; سمير العثماني

 

عرفت تصريحات هشام الهدوي و الذي نشرت بالموقع تحت عنوان "هشام الهدوي: ارتشاء حليمة العسالي حقيقة لا تقبل النفي و التشكيك" تطورات كبيرة خصوصا أن المقال أثار ضجة كبيرة داخل حزب الحركة الشعبية وهو ما دعا الأمانة العامة للحزب إلى استدعاء هشام الهدوي وعقد اجتماع مطول معه خصوصا وان تصريحاته أغضبت المرأة القوية.

ولقد تلقينا يوم أمس عدة مكالمات من مجموعة من القيادات الحركية تحمل نفحات الترهيب و التهديد، كما اتصل بنا الأخ هشام الهدوي يطلب منا أن ننفي عنه التصريح الذي نشر بالمقال لأن قيادات حزبية ستتصل بنا لتسأل إذا كان الهدوي هو صاحب التصريحات أم لا.

هشام الهدوي الذي اتصل بنا يوم أمس الثلاثاء على الساعة العاشرة و النصف ليلا قال "رجاءا إذا اتصلوا بكم من الأمانة العامة للحزب قولوا لهم أن هشام الهدوي لا علاقة له بالتصريحات الواردة في المقال المنشور لأنه يخشى أن يكون مصيره الطرد من الحزب"، غير أننا نؤكد أن تصريحات هشام الهدوي هي حقيقة كما أننا نتوفر على تسجيل صوتي لما قاله هشام الهدوي إضافة إلى أن المقال السابق الذكر حمل كلام الهدوي كما جاء في التسجيل ومع العلم أننا نحن من قام بتسجيل التصريحات معه.

كما نؤكد لبعض المتصلين و المهددين لسلامتنا وصحتنا إننا وفي حالة إعادة مثل هذه السلوكات سنسلك المساطر القانونية ضدهم لحماية أنفسنا من بطشهم الذي لا نعرف حده، كما أن لحزب الحركة الشعبية الحق في رفع دعوة قضائية ضدنا ويومه سنثبت ما جاء في تصريحات الهدوي بالدلائل و البرهان، التوجه إلى القضاء هو ما قاله امحند العنصر لهشام الهدوي حسب المتصل.

 يأتي هذا في الوقت الذي صرح فيه هشام الهدوي عضو المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية للموقع أن حليمة العسالي و الملقبة بالمرأة الحديدية هي من كانت وراء استوزار محمد اوزين وهي المكلفة بتدبير الحقائب الوزارية واقتراح الأسماء وفرضها على الأمين العام امحند العنصر، وان مسألة الارتشاء هي حقيقة لا تقبل النفي و التشكيك لان حزب الحركة الشعبية أصبح يتحكم فيه منطق القرابة و المال، وبذلك يكون هشام الهدوي قد اصدق قول بعض المنابر الإعلامية و التي اتهمت حليمة العسالي بالارتشاء بمبلغ 300 مليون سنتيم مقابل استوزار محمد مبديع.

هشام الهدوي الذي اعتبر ما تفعله حليمة العسالي يتجاوز المعقول و أنها تستغل قربها من القصر للضغط على الحركيين لتقبل مقترحاتها كرها وتعسفا وأنها هي المستفيدة الوحيدة من الريع الحزبي ومن الهدايا الكبرى لاستوزار العديد من القيادات الحزبية الحركية كما أنها تستفيد من هدايا صغيرة من احد الشباب الحركي المقرب من المحجوبي احرضان قربانا لرضاها واجلاسه على رأس شبيبة الحزب.



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً