نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
: ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
محمد مهيم المقيم بالسعودية ....مهندس عملية الاندماج لشركة المنار ة للا سفار بايطاليا ...زعيم مافيا الحج باوروبا !!!!!!

الدار البيضاء في : 16/03/2014

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 

فرحان إدريس

 

جاءتنا مكالمات عديدة تستفسر حول ضحايا شركة المنار للحج ورسائل عن طريق وسطاء تتوعدنا بكل شيء إذا لم نتوقف عن النشر في هذا الموضوع !!!!!

 

واستغرب العديد من أفراد الجالية المغربية بايطاليا كيف أصبح أحد أركان الإسلام الخمسة خاضع بشكل وحشي لسوق الطلب والعرض بالديار المقدسة يتحكم فيه السماسرة بش! كل مطلق البعيدين كل البعد عن أخلاقيات الإسلام وعن الأهداف الحقيقية لمناسك الحج !!!!

 

معروف أن خادم الحرمين الشريفين لا يمنح هبة تأشيرات الحج والعمرة للشركات والجمعيات من أجل الثراء الفاحش وإنما لخدمة ضيوف الرحمان !!!!!

 

في التسعينات كانت جماعة الدعوة والتبليغ هي التي تتحكم في سوق الحج وكانت تأخذ مقابل خدماتها مبلغا بسيطا وهذا ما أكده لي أحد الفاعلين في ميدان الحج والعمرة !!!!!

ولكن ما إن إقتحموا السماسرة بالسعودية وبايطاليا حتى أصبحت تذكرة السفر للحج تناهز 3800 أورو وفي البلدان الأوروبية أكثر من هذا !!!!

 

في هذا الجو ظهرت شركة المنار للحج والتي أغلب مؤسسيها مقيمين بالديار السعودية !!!

وكان الوجه الظاهر للشركة هو لحسن الونشي المقيم بابريشية وأحد القيادات الإسلامية البارزةلجماعة الإخوان المسلمين بايطاليا !!!! ولكن يطرح السؤال التالي كيف حصلت شركة المنار على كوطة 600 حاج سنويا ؟؟؟؟؟؟

 

الفضل كله يعود لجماعة العدل والإحسان بايطاليا التي كانت تعطي لسنوات ولازالت زخما سنويا لمناسك الحج نظرا لوجود العديد من منتسبيها بالمدن والجهات الإيطالية ( يعني أن الجماعة وفرت لسنوات لشركة المنارهذه الحصة ) ....وكان مهندس العملية حسن الونشي الذي كات تربطه علاقات قوية بقيادات العدل والإحسان !!!!

 

وهكذا نجد مسؤول المنار ب تورينو..TORINO...جهة ..PIEMONTE...السيد سعيد صادق وهو كذلك من مواليد مدينة اخريبكة و من قيادات العدالة والتنمية بايطاليا له حصة سنويا 300 حاج والباقي لجهة لومبارديا وسنعود في تحقيقاتنا المقبلة لمن هو سعيد صادق ؟؟؟؟؟

وهنا يظهر على السطح أحد المؤسسين القدامى لشركة المنار للأسفار وهو محمد مهيم المولود بمدينة اخريبكة بتاريخ 06/05/1965 الحامل للبطاقة الوطنية رقم...Q89075...وصاحب جواز السفر رقم ...L027653...الذي مع مرور الزمن أصبح الشخصية النافذة الأولى وصاحب القرارالأوحد للشركة !!!!!!

 

المعلوم أن محمد مهيم مقيم منذ التسعينات بالديار السعودية بمدينة الرياض دخل إليها بعقد عمل كراعي للمواشي .. سارح ...(بالدرجة العامية ) ولكنه إستطاع الإستحواذ على الشركة لأن حسن الونشي طوال إدارته لعملية الحج راكم ديون وصلت حوالي 300.000 أوررو مما اضطره لبيع حصة إخوان الونشي ..(لحسن والعربي ) بعدما طلب حسن من أخيه العربي باسم الأخوة أن يكون هو الوكيل عن الشركة لمدة شهرين فقط ولكنه باع الحصة لأحد المؤسسين القدامى دون أن يعطي للعربي القيمة المالية للصفقة وهكذا أصبح الأخير لا يملك كوطة الحج وهكذا زحزح من سوق الحج والعمرة وسنوافيكم بالتفاصيل في أعداد! نا المقبلة !!!!

مهندس العملية هو محمد مهيم الذي إستولى أخيرا على آخر ملك عقاري يملكه لحسن الونشي وهي عبارة عن ...فيلا بمدينة اخريبكة....والآن يسكن مع زوجته الثالثة بمدينة الدار البيضاء في دار للكراء ....يا سبحان الله .....!!!!!!

 

محمد مهيم بدأ طالبا للعمولة في الوساطة التي يقوم بها بين أرباب الفنادق والشركات الوافدة من الخارج ، وبحكم إقامته بمكة المكرمة استطاع أن ينسج علاقات قوية مع شركات الحج والعمرة وتمكن من الولوج لوزارة والعمرة رغم أن القانون السعودي الذي يرتكز على نظام الكفيل فيما يخص الأيدي العاملة الأجنبية يمنع على المقيمين بالديارالسعودية التدخل في أنشطة خارج مجالاتهم الذي أتوا من أجلها... (راعي المواشي)....(سارح)....

 

بل أكثر من هذا تمكن من خلق لوبي يضم مستثمرين سعوديين للحج والعمرة وهكذا أصبح شريكا أساسي في العديد من الشركات باوروبا التي شركة منار للأسفار بايطاليا !!!!!

ولكن بدأ نفوذه في الإنتشار بعدما حصل على الإقامة الإيطالية سنة 2007 بفضل الأخوين لحسن والعربي الونشي لهذا صدق الشاعر العربي حين قال : إتق شر من أحسنت إليه !!!!

وهكذا إستطاع محمد مهيم خلق إندماج بين الشركات التالية : GUGU TOURS...RODIS TOURS..MANARA VIAGGI...BENGODI VIAGGI....ASSALAM VIAGGI...لتوسيع كوطة المنار فتم ت! عيل شركات كانت موقوفة وشركات كان لديها حصص صغيرة فارتفعت حصتها بفضل علاقاته والسيولة المتوفرة لدى المستثمرين السعوديين ،لهذا بلغت مجموع كوطة المنارلشركات الإندماج1551 حاج سنويا !!!!! زيادة على كل هذا فهو يأخذ نسبة مئوية من الفنادق وخدمات المطوف وشيكات الخدمات بالمملكة ومن أرباح الحجاج المعتمرين خارج المملكة !!!

لهذا نطلب من السفارة والقنصلية السعودية بروما والسلطات الديبلوماسية والأمنية بايطاليا فتح تحقيق كامل في هذا الموضوع الشائك الذي يهم الجاليات العربية

المسلمة بديار المهجر ،لأننا كما ذكرنا سابقا أن تشيرات الحج وا! لعمرة مجانية لكنا نرفض أي وسيط ولاسيما غير قانوني يتلاعب بتكلفة الحج ويحددها حسب هواه

من أجل الربح الفاحش ضاربا عرض الحائط الأهداف النبيلة التي تهدف إليها عملية تيسير الحج والعمرة على الجالية المسلمة باوروبا في ظل الأزمة

الإقتصادية التي تعرفها القارة العجوز !!!!!!

 

........يتبع.........

 

ملاحظة : المقال أرسلناه إلى السفارة و القنصلية السعودية بروما...

السفارة والقنصليات المغربية بايطاليا

وزارة الحج والعمرة السعودية

وزارةالشؤون الخارجية والتعاون المغربية

وزارة الجالية والهجرة المغربية

 

تذكير : لاتخيفنا التهديدات والرسائل الشفوية عن طريق الوسطاء!!!

لاترهبنا الإتصالات والمكالمات الهاتفية بأرقام مجهولة!!!!



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً