نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مجرد رأي

الدار البيضاء في : 21/10/2009

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

أثار انتباهي الأخبار المتناقلة حديثا, والتي تتحدث عن جملة المدربين المرشحين لـ تدريب(أسود الأطلس؟) المنتخب الوطني ..
في محاولة لـ تصحيح المسارعلى حد قول المهتمين, الذين لا يدركون بـ أن هذا المسار في الأصل غير موجود, أي أنهم سـ يعملون على إصلاح شيء وهمي!!
هذا المسار الذي لايوجد إلا في عقليتهم الضحلة التي تهدف إلى قتل كل ذرة حب صغيرة لـ هذا الوطن, الذي لم نتربى في الأصل على حبه
بل على العكس, تربينا فيه على الاستهتار وضرب الوعود لـ بعضنا البعض, حتى سرقت منا سنين الزمن الجميل ونحن ننتظر جيلا نتغنى به, بعد أن ثقلت مسامعنا بـ جيل فرس والزاكي وبودربالة وكريمو وزيد و زيد...
وكأن المغرب بـ أجياله المتوارثة عبر الزمن, فيه الأسماء التي ذكرت, وأمهاتنا المصونات اكتفين عن إنجاب الموهوبين, وعوضوا ذلك بـ شلة من المتفرجين, همهم الوحيد انتظار الأمل.
وإلى حين ذلك, دعنا نناغي بعضنا البعض بـ لقاءات الليغا الجميلة, وإثارة الدوري الانجليزي اللامتناهية, وصلابة الدوري الايطالي...
ضاربين عرض الحائط كل مقوماتنا المغربية الصرفة, وهذا ليس ذنبنا أبدا, لـ أن مسؤولينا-الأجلاء- يريدوننا أن نبقى في دار غفلون..وهم لا يعلمون أن دار غفلون لم تعد كما كانت, وغفلون نفسه أصبح عارف و واعي بـ الشاذة والفادة!!
مشكل الكرة المغربية لا يكمن في المدرب او اللاعبين, نحن نملك لاعبين مميزين وعلى أعلى مستوى, وآدائهم الخارجي يؤكد هذا, لكن ماذا تنتظر من لاعب غير مهيء نفسيا
أكيد أنه سـ يكون شاردا ولا يفكر إلا في صافرة الدقيقة 90 كي يستفيق من هذا الكابوس الذي يلازمه, بل أن البعض يود لو يغمض عينه ويفتحها وهو في طائرته المتوجهة لـ الخارج
قبل أن نحاسب اللاعبين الدوليين على وطنيتهم, يجب أن نحاسب من شربوا من ماء هذا البلد أولا, المغاربة الأصليين, ماذا قدموا لـ هذا الوطن, هل هم بـ الفعل وطنيين
كل واحد يقول أن وطني, لكنه واطني, كما واطونا مع الأرض!!!
أنا لا أدافع عن الدوليين لـ أنهم مخطئون أيضا والبعض فيهم يستحق الطرد إن لم أقل أن ضرورة التغيير تقتضي إعادة النظر في الكل..
وإذا ما نظرنا لـ العنصر الأهم, ألا وهو المدرب, نجد ان الجامعة طيلة مسارها والذي أود أن نراه يوما ما على القناة الثانية في ضيافة عاتق بنشيكر, عوض شيوخ العيطة والفكاهيين والفنانين..طيلة هذا المسار المتميز قامت بـ تعاقدات كارثية, كان الهدف من ورائها جر خزينة الدولة إلى الهاوية, والضحك على الذقون, لـ أننا بـ طبيعتنا لا نجيد إلا هذه الأشياء..
جعلونا غنيمة لـ أصحاب البطون الشرهة, التي جعلت المغرب والمغاربة كعكة تقسم على هواهم, كل طرف فيهم يريد أن ينال حصة الأسد..
وها نحن مع موعد آخر مع عودة الأندال, وكأننا بـ صدد عنوان لـ فيلم كروي جديد, ولاضرر من دخول الكرة لـ صالات السينما لعلها تثري القاعات المتصدعة والنائمة على إيقاعات الخلاعة والمجون و الجرأة المبالغة فيها لـ أبعد الحدود..
أي مستقبل ننتظره من مدرب جديد على اللعبة, وأنا هنا لا أنتقص من قيمة أي مدرب أو غيره الجديد على ميدان التدريب, لـ أن المنتخبات لا تسير بـ الحماسة, ولا تقارنوا بين هذا وذلك, نحن لا نمتلك عقلية البارسا أو... حتى نجعل من مومن, عموتة, أو حتى المرشح الجديد مصطفى حجي  غوارديولا جديد!!! أفيقوا من الgلبة..
المنتخب الوطني نقطة في كأس, فـ حتى الكرة الوطنية فقدت بريقها وصرنا نخرج مطأطئي الرأس من جل المحافل الدولية وفي أغلب الرياضات.
هل بلدنا رخيص إلى هذه الدرجة, حتى يصبح مرتعا لـ السمسارة والبزنازة؟؟ ألم نجد في الملايين المغربية من يقودنا إلى رسم مستقبل مشرق وإعادة الهيبة لـ كرتنا
ألم يان لـ الذين ظلموا من أبناء شعبنا أن يسعوا لـ كسب حلال, عوض أن يلقطوا الدعاوي الخايبة من هذا وذاك..
مشكلتنا يا إخواني مشكلة تسيير, ومشكلة عقليات, فـ حتى السير أليكس فرجسون لو درب المنتخب لـ غادر خالي الوفاض ومن الممكن أن يتلقى الهزيمة أمام البنين..
وأقدم اعتذاري لـ دولة البنين كوني ضربت بها المثال, فـ حتى البنين ضمت التأهل لـ كأس إفريقيا, ونحن ما زلنا ننتظر الأمل, ننتظر شي شفاعة, مادمنا دولة الصٌلاح والأضرحة
آخر الدواء الكي يا مسؤولينا, وليس الزبير, راه هذا منتخب ماشي شجرة, إنها تمثيلية شعب, وكرامة مواطنين لا يملكون في هذا الوطن إلا كرامتهم
وعوض أن ننتظر مصيرنا أمام الكامرون, كان يجب أن نقوم بـ محاسبة فورية لـ كل مكونات المنتخب من ألف إلى يائه, هذا ما تقضيه السُنة الكروية, وهذا هو مفهوم الاصلاح
يجب حل الجامعة, ومحاسبة من أهدر المال العام, وتعيين أطر وطنية خبيرة في الميدان, والاعتماد على مدارس التكوين, والاعتماد على عناصر محبة لـ الوطن, ومدرب وطني قادر على حمل المسؤولية وهدفه وهدف لاعبيه حمل الراية الوطنية
وليس تجديد الثقة في التركيبة الرباعية الفاشلة, أو طرد عناصر محسوبة على الفريق



بقلم : مراد البوح

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً