نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
كفى من اﻹستحمار... إننا شعب واعي

الدار البيضاء في : 26-01-2017

 

 إن الحراك الشعبي الذي عرفه المغرب سنة 2011 ، من مسيرات ومظاهرات ومطالب اجتماعية وحقوقية..، والتي لم تتجه إلى العنف والتخريب والفوضى ، بل سلكت طريق اﻹحتجاج السلمي وتحديد المطالب وفق منهاج يحترم اﻷمن وسلامة الوطن ، وفي إطار حركة يتقدمها الشباب المغربي المدافع عن الحقوق والحريات والتقيد بكل الواجبات اﻷساسية للمواطن المساهم في بناء مجتمعه ، إنها      " حركة 20 فبراير " ، التي ضمت مختلف الشرائح المغربية ، وشملت جميع ربوع المملكة من طنجة إلى الكويرة . كان نتاج مطالب هذه الحركة هو ميلاد دستور 2011 الجديد والذي عالج مطالب كبيرة من الحراك نسبيا ، ومن هنا نلاحظ بأن الشعب المغربي عرف كيف يتعامل مع المرحلة بوعي عميق دون المس بمرتكزات اﻷمة وحقق عدة مطالب على أرض الواقع ، خصوصا وأن فترة الحراك كانت في أوج التصدع على مستوى الوطن العربي الذي سمي ب     " الربيع العربي " ، وفي الحقيقة ما هو إلا دمار ضرب تاريخ مجتمات لا زالت لم تعرف اﻹستقرار حتى يومنا هذا ، رغم تغيير اﻷنظمة بتلك الدول ، ونذكر منها : مصر - تونس - ليبيا – اليمن ...

اليوم وبعد مرور ست سنوات على دستور 2011 ، وبعد حكومة تنزيل مضامين الدستور 2011-2016   ، وعلى قرابة أربعة أشهر من اﻹنتخابات التشريعية لسابع أكتوبر 2016 ، وبعد انتخاب رئيس مجلس النواب ، وفي ظل عراقيل تشكيل الحكومة الحالية ، نطرح السؤال العميق والجوهري : هل النخبة السياسية ببلادنا لم تستوعب الدور المنوط بها خصوصا وأن البلاد تعيش مرحلة بناء وتأسيس وتنزيل مقتضيات الدستور الجديد ؟ ألم تأخد أحزابنا السياسية العبرة من التغيير التاريخي لتغير بدورها  أجهزتها وسياساتها وتصوراتها لتكون في مقام المرحلة ؟ لماذا لم نقم بالنقذ الذاتي كسياسيين ومثقفين ونخب وأساتذة وعامة الشعب بعد سنة 2011 ؟ لماذا لازالت بعض الجهات تعتبر الشعب المغربي مجرد أرقام ومصطلحات جوفاء ولا تهمها إلا مصالحها ضدا في مصلحة الوطن والمواطن ؟

نعتبر أن مشاركة  المغاربة في إنتخابات 7 أكتوبر 2016 لم تكن في المستوى المطلوب ، وكرست نهج أسلوب المقاطعة والعزوف ، نتيجة مجموعة من اﻷسباب أبرزها فقدان الثقة في النخبة السياسية واﻷحزاب بصفة عامة ، وأيضا ظهور نفس الوجوه منها من غير انتمائه ، ومنهم من بقي في جلبابه الذي عمر به طويلا ونسي بأن التغيير سنة حميدة ، ومنهم من سلك  أساليب غير أخلاقية كاستعمال المال لكسب أصوات الناخبين والتأثير عليهم ، أو  استغلال النفوذ ووسائل الدولة ..، إن النتيجة يتحملها الجميع ولا أحد يمكن أن يستثني نفسه منها كل منا حسب موقه ، وما نعيشه اليوم من أزمة سياسية وأخلاقية يعبر بشكل واضح بأن الشعب المغربي لم يكن في مستوى اللحظة التي كانت تفرض مشاركة الجميع من أجل فرض التغيير الحقيقي الذي نطمح إليه جميعا ، إن العزوف جعل من الخفافيش وأصحاب المال واﻷعمال ومريدي سياسة التحكم تتنفس الصعداء وتفعل ما تشاء

انتخاب رئيس مجلس النواب جاء في ظروف طارئة وحساسة تقتضي تجند الجميع للدفاع عن مصالح الوطن خارجيا وعدم ترك الفرصة ﻷعدائنا للعب بمكتسباتنا ووحدتنا ، وبأن المغرب لا يمكن أن يترك مقعده شاغرا باﻹتحاد اﻹفريقي مما اقتضى تسريع الوثيرة وكسب الوقت للتصويت على مستودة اﻹنضمام للمنظمة الإفريقة الذي كان المغرب من مؤسسيها سنة 1961 بأقصى سرعة وهذا بالفعل ما حصل ، لكن إلى متى ستبقى مشاورات تشكيل الحكومة متعثرة  في ظل غياب توافقات ؟ ومن وراء تعثر المشاورات ؟ من يلعب بمصالح الشعب المغربي ؟ من هي الجهة التي تريد أن يبقى  الشعب المغربي مجرد آلة تتحرك بجهاز التحكم ؟

إننا نقول للتحكم كفى من اﻹستحمار والغباء ونهج سياسة التبعية وضرب أسس الديمقراطية التشاركية ومسار التأسيس والبناء وتنزيل مضامين الدستور وتحسين أوضاع المواطن المغربي..، كفى إننا شعب واعي ومتحضر ونعرف كيف تسير اﻷمور ونحترم المرتكزات ولا نطالب إلا بكرامتنا واحترامنا كمجتمع واعي



بقلم : عزالدين بلبلاج

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه


ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً