نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مدير قسم التواصل : عبد الرحمان القاسمي
المدير الإداري : إدريس غزواني
casapress@gmail.com
مستشار قانوني : حميد قيبع
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
الغش في الامتحان مرة اخرى

الدار البيضاء في : 10-06-2017


كعادتنا نحن المغاربة ، نعيش اليوم بيومه و فقط ، نضحك حين تصر اللحظة و نبكي تباعا لمزاجها نتحول الى شيوخ نملأ جلابيبنا وقارا تم ما نلبت ان نصبح شيطانا و ماردا لعوبا . هكذا نحن كل شيء فينا لا ينطلق من مبدأ بل و على لسان الاغنية الشعبية " كاينة ظروف " .
حكامنا ليسو اسثتناءا ابدا فهم منا
اقمنا الارض و اقعدناها السنة الفارطة - حكاما و محكومين - حين نددنا بظاهرة الغش في الامتحانات . الكل ندد و تحدث باسهاب محاولا ان يشخص الظاهرة و يؤصل لها .  و اقترحنا الكثير لكننا لم نقل ما ينبغي قوله صراحة و تلك مشكلتنا نجيد فقط التحليق فوق المشكل و وصف القشور لا غير . و كنا مجمعين على حل واحد نجيده منذ عهد الملكة ديهيا الزجر و العقاب " باباه اللي حصل يمشي للحبس
و السؤال هل نجحت هذه المقاربة في حل كل مشاكلنا بمافيها الامنية فحسب تقرير لمندوبية السجون ارتفع عدد النزلاء ب 11℅ رغم بناء تمانية وحدات سجنية جديدة . و حالة العود يا ساتر . فهل السجن سيردع الغشاش عن الغش رغم انه فشل في ردع الجانح ؟ 
ظلت مقاربات اخرى طي الرفوف او محتشمة فلم نقنع الاباء بتني ابناءهم عن الغش بل تبت انهم هم من يستتمرون في اجهزة و رشاوي لنجاح ابناءهم . و حالات شاهدة ؟ 
فلا الزجر نجح في تخليق الاساتذة و الاداريين عن بيع ظمائرهم لمن يدفع اكثر و لا اثنى التلاميذ عن الغش و لا الاباء عن تشجيع ابناءهم عليه
سكتنا و اخترنا الصمت حتى اقترب الامتحان تم جردت وسائل اعلامنا اصواتها و تواصلت بطريقة سادجة من قبيل ان اعتمدت على النص الديني او قدمت شهادات لتلاميذ عوقبوا ههههه وا عباد الله و السيد ما تا يصوم تا رمضان و انتم باركين عليه من غشنا ..... هههه
كنا كتبنا مقالا و نشرناه و قدمنا في اطار جمعية تعنى بتخليق الحياة العامة اقتراحا لم يغر له احد انتباهه
المبدأ بسيط جدا ما سبب الغش ؟ 
الحصول على نقطة 
لماذا النقطة ؟ 
لانها المعيار الوحيد للقبول في المعاهد و المدارس و المباريات ؟ 
هل هذا المعيار منطقي مع وجود الغش ؟ 
لا فالغشاش حتما صاخب نقطة مرتفعة 
هل يحدث ان يحصل المجتهد على نقطة ضعيفة تبعا لظروف ؟ 
نعم و كثيرا 
اذن لماذا التمسك بمعيار لتقييم التلاميذ و الطلبة اذا كان غير فعال و كاذب و خداع ؟ 
ان الدولة و بتمسكها بنظام لتقييم التلاميذ و الطلبة يعود لعهد تأسيس القيروان هي من يدفع الى الغش و الرشوة و الاخطر هي من تكرس مبدأ الجنس مقابل النقط 



بقلم : محمد جواو

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه


ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً