نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
عندما يختلط الرياضي بالسياسي

الدار البيضاء في : Deprecated: Function split() is deprecated in /storage/content/11/1010211/casapress.net/public_html/include/functions.php on line 85 06-06-2019

دخول رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد على موضوع تجريد الترجي التونسي من اللقب و إعادة الكأس و الميداليات للكاف بتدوينة يؤكد فيها أن الحكومة التونسية لن تسلم بحق النادي يشكل منعطفا جديدا لمسار القضية الرياضية الصرفة.
يشهد للحكومة المغربية انها وفت في موقف الحياد، و منأى عن مسائل رياضية بحثة و عدم الزج بالمسائل الرياضية في الأمور السياسية.
لا بد لنا كمغاربة أن نعترف للشعب التونسي أنه شقيق و كانت تونس دائما إلى جانب المغرب، بل تعتبر العلاقات الثنائية بين البلدين نموذجية في العلاقات الثنائية بين بلدين مغاربيين و عربيين.
و مع ذلك فقد مرت لحظات تاريخية بين شد و جدب بين البلدين.
فمنذ استقلال المغرب عمل على استرجاع موريتانيا للسلطة المركزية بالرباط و كانت تونس أحد أشد المعارضين للفكرة، بل كانت هناك تصريحات نارية من طرف الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة، دفعت الراحل محمد الخامس لاحتضان بعض معارضيه و منهم أحمد المرزوقي والد الرئيس السابق منصف المرزوقي. بل تأكد الشد و الجدب في عهد الحسن الثاني عندما صرح لبورقيبة أنه مصر على استعادة موريتانيا و أنه يدعوه لتناول كأس شاي في نواكشوط آنذاك.
مرت تلك الزوبعة و عادت العلاقات الثنائية للتحسن، بل كانت تونس هذه المرة الى صف الرباط في قضية الصحراء المغربية، و رغم الضغوطات و التهديدات و التدخلات في الشؤون الداخلية من قبل ليبيا القدافي و الجزائر بومدين و الشادلي بنجديد لدفع تونس لاتخاذ موقف مغاير، إلا أنها ظلت في موقفها الثابت إزاء الوحدة الترابية للمملكة المغربية.
و هي دعوة للطرفين لترك الكرة في مجالها دون السقوط فيما سقطت فيه شعوب عربية أخرى عندما وصلت المشاحنات الشعبية و الإعلامية دروتها حول مباراة كرة قدم و خير مثال مباراة مصر و الجزائر للتأهل لكأس العالم 2010 و ما عرفته من أحداث تبقى وصمة عار على الشعوب العربية الشقيقة و الصديقة.



بقلم : بلعيدي المعطي

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه


ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً