نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
صحفي : عبد اللطيف اعسيلة
casapress@gmail.com
صحفي : إدريس غزواني
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
بقلم : بوشعيب حمراوي عاد الملك محمد السادس ليؤكد على ضرورة بلورة مشروع نموذج تنموي جديد. ويضع الخطة الملكية البديلة لتيسير إحداث نموذج تنموي جديد، قادر على نهضة البلاد وتطورها وإنصاف سكانه. بعدما تعذر على نواب الأمة وأحزابها ونقاباتها، إعطاء نماذج تنموية بديلة، كان قد طلبها منها. فقد سبق وأقر الملك بانتهاء صلاحية النموذج التنموي الحالي، في خطابه الافتتاحي للسنة التشريعية لسنة 2017. وطالب بالتجديد.  كان الخطاب موجها لنواب الأمة، ومن وراءهم الأحزاب السياسية والنقابات والمنظمات والهيئات الوطنية العمومية والخاصة. وكان الأمل أن تتلقى تلك الجهات الرسالة بسرعة، وأن تبادر إلى إعداد.... اقرأ المزيد
ذ. سمير أرسلان عضو نادي قضاة المغرب إن موضوع المسؤولية المدنية للطبيب لا زال يثير الكثير من الجدل و لعل النقاش المحتدم يرجع أساسا إلى صعوبة الربط بين العلوم الطبية و العلوم القانونية في كثير من الاحيان ، فميدان العمل الطبي من العلوم النسبية بصفة عامة و يتطور باستمرار مما قد يترتب عن ذلك غالبا من تعارض مع النصوص قانونية التي لا تسير بنفس السرعة , مما يطرح معه الكثير من الاشكالات القانونية و الفقهية و القضائية على مستوى تحديد مناط الخطأ الطبي ,لأجله تظافرت الجهود من قبل التشريعات المقارنة للحد من أزمة المسؤولية الطبية و أزمة العلاقة بين الطبيب و المريض و يظل القرار الصادر .... اقرأ المزيد
بعد تسريب صوتي لمكالمة هاتفية بطلتها أستاذة أشرفت على عملية المراقبة بإحدى الثانويات المخصصة الخاضعين للتكييف و التي كان موضوعها التشكيك في قدرات التلاميذ المصابين بالتوحد . خرجت أكاديمية الرباط ببلاغ يفند الادعاءات و يتهم الأستاذة بالإساءة لهذه الفئة الى هنا نرى الديموقراطية بابهى صورها و لا مشكلة .  و لكن عذرا ايها السادة أن الموضوع هو أكبر بكثير من مجرد إساءة فتفنيد الاتهام لا يكون بمجرد بلاغ انشائي يدغدغ العواطف أن التهمة ،فقط مجرد التهمة حين تطلق تفترض منا أن نقف لمحاكم الحجة و المنطق لتفنيدها ما دامت التهمة اصلا احتكمت الى شكوك و ملاحظات منطقية - شخصيا سمعت التسريب - .... اقرأ المزيد
لغناء شدو صوتي منغم بالنظم الملحن من اللغة، حين ازديان الطبيعة من فصل الربيع، او الافراح العائلية من الزواج، او بالانتاج الوفير من مواسم العمل . والغناء تعبير عن الفرح بالكلمة من فيض الخاطر والانتشاء بالجمع من الاصغاء والتشجيع على الأداء، وأيضا من الصوت المدوي بالزغردة من الحلق واللسان عند المرأة، كما هو سابق في الحياة من الطبيعة عن الآلة . وهو أيضا نظم لساني يحرك الوتر السمعي من المتابعة، يجمع في الأداء بين التعابير اللسانية واللغة، ومن إيقاعات المغني الذاتية من الحياة الفردية السابقة عن استعمال الآلة . الزغردة وهي لسان الفرح عند المرأة، والتلويح باليدين، وتحريك اطراف الجسم من تحت.... اقرأ المزيد
بقلم : محمد حسيكي تطلق الاسماء الشخصية في الحياة البشرية، على الانسان من حداثة ولادته، وهي من الوجهة اللسانية اسم معرفة دالة على الشخص بذاته، ومن الوجهة اللغوية اسم علم معرف يجري على الانسان من التعريف به، قيد حياته ومن مكان مماته . وترتبط الاسماء من بداية عهدها بإنجاب الاسرة من الحياة الزوجية المبنية على الشرعية من الانظمة الاجتماعية، وهي ترتبط كذلك تاريخيا بالعقيدة من الايمان بالوازع الديني الذي يعيش عليه الانسان وسط الجماعة من المجتمع . وفي المغرب اتخذت الاسماء منحى تاريخيا من الدين، ومنحى اجتماعيا من الانفتاح على المحيط الدولي، ومنحى معياريا من مكانة الانسان الاجتماعية . الاس.... اقرأ المزيد
دخول رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد على موضوع تجريد الترجي التونسي من اللقب و إعادة الكأس و الميداليات للكاف بتدوينة يؤكد فيها أن الحكومة التونسية لن تسلم بحق النادي يشكل منعطفا جديدا لمسار القضية الرياضية الصرفة. يشهد للحكومة المغربية انها وفت في موقف الحياد، و منأى عن مسائل رياضية بحثة و عدم الزج بالمسائل الرياضية في الأمور السياسية. لا بد لنا كمغاربة أن نعترف للشعب التونسي أنه شقيق و كانت تونس دائما إلى جانب المغرب، بل تعتبر العلاقات الثنائية بين البلدين نموذجية في العلاقات الثنائية بين بلدين مغاربيين و عربيين. و مع ذلك فقد مرت لحظات تاريخية بين شد و جدب بين البلدين. .... اقرأ المزيد
بقلم : محمد حسيكي ينسب عيد الفطر في العالم الاسلامي الى شهر شوال من السنة القمرية، التي تدور من مدار الشمس ومدار الفضاء اثنى عشرة شهرا في السنة، من مدار فضائي ثابت من الغرب بعد غروب الشمس، ويوم شمسي متغير منرؤية المدار الفضائي، ينصب حوله الخلاف بين المؤقتين من الحساب الفلكي، كما الشأن من الرؤية، التي تكون من يوم الخلاف، والخلاف في الشيء من باب الاهتمام به . ويجري العمل من الرؤية في الاسلام من حديث الرسول صلعم عن شهر الصوم : من رأى منكم الشهر فليصمه . ومن الحديث أن الرؤية ترفع الخلاف من الحساب أو تزكيه . وكما تختلف الأوقات اليومية بين الجهات من سطح الارض، تختلف الرؤية اليومية من ف.... اقرأ المزيد
صوم رمضان من الشهور القمرية التي أوجب الله فيها الصيام بالدين الاسلامي، وهو فريضة على المسلم وركن من الدين على الانسان البالغ العاقل، وتستوجب في الصوم الطهارة الجسمية والنفسية، من الحدث والخبث والامساك عن الأكل والشرب من آذان الصبح، الى آذان المغرب حسب التوقيت المحلي . ويجسد الشهر الدورة الفضائية من الدورة القمرية للكرة الارضية من دورتها السنوية، التي تجعل مدار الصوم الشهري يدور من السنة مدار أزمنة الجيل من الفضاء الكوني، أي أنه شهر مدار فضائي من السنة دائم الدوران من الفصول والأيام الفضائية، ومن تم تختلف رؤيته بالعين المجردة من قياس الزمن الفضائي من سطح الارض باختلاف الموجات الضوئي.... اقرأ المزيد
  لغز سياسي محمد إنفي أطرح هذا اللغز على كل شخص، اتحادي أو غير اتحادي، ينادي بخروج الاتحاد الاشتراكي من الحكومة الحالية؛ واللغز سياسي لأنه يدور حول المعارضة والأغلبية والتموقع فيهما. وقبل عرض مكونات اللغز، أود أن أشير إلى أن كل شخص ينطلق من أحكام مسبقة أو ينقاد إلى جموح العاطفة، بغض النظر عن نوعها، لن يستطيع أن يفك بعض خيوط هذا اللغز ولن يقدم حلولا يسندها المنطق السياسي الواقعي.    يعرف الجميع أن الاتحاد الاشتراكي قد اختار، بعد انتخابات 2011، عدم المشاركة في حكومة عبد الإله بنكيران، وخرج إلى المعارضة، من جهة، انسجاما مع نتائج صناديق الاقتراع؛ ومن جهة أخرى، من أجل.... اقرأ المزيد
بعد التحية والتقدير لكل شخص له رأي أو موقف، سلبيا كان أو إيجابيا، من المشاركة السياسية، وبالأخص من المشاركة في الانتخابات؛ وبعد التنويه بالمشاركين في الحراك السياسي بكل تجلياته، بغض النظر عن الخندق الذي يصطفون فيه،  أوجه رسالتي هذه، حصريا، إلى كل الممتنعين والعازفين عن المشاركة في الاستشارات الشعبية. عزيزاتي، أعزائي الممتنعين والعازفين عن المشاركة في الانتخابات، اسمحوا لي أن أخاطبكم في هذا الموضوع، رغم أن بلادنا ليست في مرحلة انتخابات. لقد فكرت في أن أخاطبكم بواسطة هذه الرسالة نظرا لتأثير موقفكم، سلبيا، على ديمقراطيتنا الفتية؛ وغايتي من وراء هذه الخطوة، شيئان اثنان: إبراز &nbs.... اقرأ المزيد
ذ.الكبير الداديسي في الوقت الذي يتم الإجهاز التدريجي على مكاسب رجال ونساء التعليم، يروج هذه الأيام في شبكات التواصل الاجتماعي عدد  من الأشرطة توثق سلوكات لا تربوية داخل الفصول الدراسية، تركت إحساسا وكأن هناك مؤامرة متعددة الأطراف لضرب المدرسة العمومية، واستهجانا كبيرا  في صفوف كل ذي عقل ولب له غيرة على الوطن ومستقبله، حتى وإن كان من خارج أسرة التعليم، فبعد الفيديو الذي أظهر تلاميذ الصفوف الخلفية يحتسون كؤوس الشاي وقد أحضروا إلى القسم  إبريقا وفناجين كما لو كانوا في مقهى، وفيديو تلاميذ نفس الصفوف يتناولون الكسكس كما لو كانوا في نزهة، وآخر لمراهقين يغنون كل ذلك أثنا.... اقرأ المزيد
محمد إنفي لا أظن أن هناك قارئا، له قسط من الثقافة، لا يعرف المثل العربي الشائع "ارحموا عزيز قوم ذل"؛ كما لا أعتقد أن هذا القارئ، مهما قلت ثقافته، قد يجهل معنى هذا المثل. وكم من قارئ قد يكون على علم حتى بقصته. ويبدو أن الوقت قد حان لنصنع، نحن المغاربة، مثلا يضاهي أو يفوق المثل العربي القديم. فـ"عزيزنا"- صاحب البطولات في التهريج و"التبوحيط" وقلب الحقائق والكذب الصراح وغير ذلك من الصفات المذمومة - لم يذل فقط؛ بل جُنَّ أيضا. ولهذا اخترت لمقالي هذا  عنوان "ارحموا عزيز قوم جُن" كمشروع لمثل، قد يصير شعبيا.  وبهذا، سيكون للمثل العربي أخ شق.... اقرأ المزيد
(محمد بوخريص)  مند ان طفى للسطح مشكل الوصف القدحي الذي تعرضت له قبيلة أولاد تيدرارين الانصارنية من طرف المسمى أبو الغيث عبر دراسة أعتمدت على معطيات إستعمارية والتي تضمنت تقارير مغلوطة شأنها شأن العديد من المغالطات التاريخية العقيمة وبعيدا عن التباكي والتحسر ومن منطلق انتمائي لقلبية اولاد تيدرارين وفي ظل الدعوات المتكررة للم شمل القبيلة والتي أسفرت عن حسم عقد لقاء تواصلي يوم26 من الشهر الجاري بمتطقة لمسيد المعقل التاريخي للقبيلة واستقراء مني لكل المداخلات والتفاعلات سواء التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي او منازل أعيان وشيوخ القبيلة عبر مجموع الوطن والتي إنصبت جلها على إصدار ب.... اقرأ المزيد
صباح الخير السيدة أمينة؛ صدقيني إن قلت لك بأنني لست متعودا على بعث رسائل إعجاب؛ لكني اليوم، استثناء، سأفعل ! وأتمنى أن أوفق في ذلك. بداية، أهنئك على الصورة الجميلة التي أخذت لك في ساحة Vendôme الشهيرة ، وأنت مرتدية لتنورة "جاتْ مْعاكْ" بكل معنى الكلمة. وأعترف لك أن تلك التنورة استهوتني وأثارت إعجابي. لكن الإعجاب لم يقف عند هذا الحد. فقد تناسلت حول الصورة أفكار وتداعت ذكريات... فصورتك بالتنورة فكرتني في رشيدة داتي، من بين النساء العموميات التي فكرتني فيهن، وزيرة العدل السابقة في عهد الرئيس الفرنسي اليميني نيكولا ساركوزي؛ وهي من أصول مغاربية (أب مغربي وأم جزائر.... اقرأ المزيد
محمد إنفي تعاني مؤسساتنا من معضلة عدم الثقة لدى المواطن المغربي بسبب تراكمات الماضي فيما يخص علاقة هذه المؤسسات بالمواطن. فبالرغم من الإصلاحات الدستورية والقرارات السياسية التي تسير في اتجاه ترسيخ دولة المؤسسات؛ وبالرغم من المجهودات الفعلية المبذولة في هذا الصدد، فإن منسوب الثقة في مؤسساتنا يظل ضعيفا إلى حد كبير. وبدل أن يتم استثمار ما تحقق على أرض الواقع من إصلاحات من أجل تحسين وتعزيز الثقة في المؤسسات الدستورية على الأقل، تأبى بعض المواقف (وبعض الجهات) إلا أن تسير في الاتجاه الذي يكرس ضعف الثقة في كل المؤسسات. وسوف أقتصر في هذه السطور على السلطة القضائية التي أصبحت سلطة دستورية.... اقرأ المزيد

إنضمو إلى صفحتنا على الفايسبوك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً