نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
لا حديث هذه الأيام سوى عن تصريحات رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي اتهم من خلالها أشخاصا قاموا بتهريب الأموال إلى الخارج، في خطوة منه للهجوم على حزب الاستقلال الذي مازال يؤرق رئيس الحكومة، ويضع العصا في دولاب حكومته ،وهذا ما يظهر من خلال تصريحاته في كل المناسبات التي يستغلها رئيس الحكومة لإعلان الحرب عليه . بغض النظر عن الأموال المهربة إلى الخارج، وبغض النظر عن الجهة المسئولة عن ذلك فإن رئيس الحكومة صاحب القاع والباع في إتقان فن الشعارات سقط هذه المرة سهوا عندما أعلن أن لديه أخبار مؤكدة عن تهريب المليارات من أموال الشعب إلى الخارج ، حيث لم يكن يعتقد أن هذه الكلمات ربما ستتطور لت.... اقرأ المزيد
دفاعا عن قدسية بيوت الله وحرمتها أو في خطورة خطبة الجمعة تكتسي خطبة الجمعة (التي هي واجبة في مذهب الإمام مالك لصحة الجمعة) خطورة بالغة، وذلك بمعنيين: بالمعنى الإيجابي والمعنى السلبي للكلمة. فخطورة خطبة الجمعة بمعناها الإيجابي تكمن في مضمونها الذي يعلي من شأن الوسطية والاعتدال وينشر القيم السمحة للدين الإسلامي ويربي الشباب على قيم التسامح وفضائل التواضع ويحثهم على الجد والاجتهاد. فالخطورة، هنا، تعني، إذن، الأهمية وعلو الشأن والقيمة الروحية والرمزية والتربوية وغير ذلك من المعاني السامية المناسبة لمكانة يوم الجمعة في الدين الإسلامي. أما الخطورة بمعناها السلبي، فتكمن في نشر خطاب التطرف .... اقرأ المزيد
عادة عندما نوجه سهام النقد للحكام ونتهمهم بالتسلط وبالديكتاتورية ،ونلقي المسؤولية كاملة على عاتقهم  ، لم نفكر يوما أننا نحن من نتحمل تلك المسؤولية وليست تلك الأنظمة التي مهدنا لها الطريق للوصول إلى السلطة، ودافعنا عنها بكل ما نملك من قوة فكيف بها ألا تستبد ونحن من أنشأنا لها موطن الاستبداد ؟ عندما يستبد الحاكم أو عندما يعلن أنه مركز القوة في البلد ، وأن كلمته هي العليا،فهذا لا يعني أن ذلك جاء اعتباطيا أو من قبيل الصدف التي يجود بها الزمان في بعض الأحيان ، ولا عبر القدر، وإنما كل ذلك يأتي من الشعوب التي رضيت لنفسها الخضوع والخنوع وساهمت في تكريس شخصية الحاكم المستبد ، لم يكن هذا.... اقرأ المزيد
عادة ما يتم الحديث في الأوطان العربية وفي دول المغرب الكبير عن الطغاة وعن الأنظمة الاستبدادية، التي أذاقت شعوبها مرارة التسلط والقمع على مر عقود من الزمن، حيث نجد هذه الشعوب تشتكي لربها ظلم الحكام واستغلالهم لها في صورة مأساوية يندى لها الجبين ، حيث تلقي الشعوب اللوم على هذه الأنظمة دون أن تفكر يوما في  السؤال المتعلق بمن صنع هذه الأنظمة؟ وعن دور تلك الشعوب في دعمها وضمان استمراريتها ؟ على مدار التاريخ ابتليت البشرية بشخصيات مستبدة لطخت صفحات الماضي بالقمع والظلم والطغيان، فكانت بمثابة النقمة التي أهلكت البلاد والعباد ، حيث هناك من صور نفسه إله وهناك من صور نفسه خليفة الإله في .... اقرأ المزيد
  على الدوام كنت أبحث عما يمكنني من الفرح ولو مرة في العمر ، لكنني للأسف لم أجد شيئا يفرح صدري ، حتى لو كان هذا الفرح افتراضيا ، لما الفرح إذن هل على وضعنا الذي لا يسر عدوا ؟ أم على وطن جريح يتكبد أبناءه المعاناة يوميا؟ أم أفرح على حكام يجلدون أبناءهم في الساحات على المباشر ، لمجرد مطالبتهم بحقوقهم المشروعة ؟ أم أفرح على حكومة لا تملك لنفسها ضرا ولا نفعا ، وتسعى جاهدة لتضييق الخناق على الشعب بحجة مواجهة الأزمة ؟ من الملاحظ جدا أنه لاشيء يبعث على الفرح في هذا الوطن، ولا شيء يمكنه أن يعيد للمغاربة ذلك الفرح المفقود ، فلا السياسة العمياء التي تمارسها الأحزاب الممخزنة قادرة ع.... اقرأ المزيد
سلطات الانقلاب في مصر ضاقت بها الدنيا بما رحبت، بعد فشلها في كل مخططاتها الرامية إلى إقناع العالم بأن ما وقع في الثالث من يوليو هو ثورة وليس انقلابا، فعادت إلى سلك طريق الرؤى والأحلام عساها تحسم أمر الانقلاب وتضرب عرض الحائط بثورة 25 من يناير ومن ثم إعادة مصر إلى غياهب الديكتاتورية من جديد . لم يكن ذلك التسجيل المسرب لعبد الفتاح السيسي والذي يتنبأ فيه بالوصول إلى الرئاسة ،سوى وهم الانتظار بتحقيق أهدافه وهي الوصول إلى كرسي الرئاسة، الذي مهد له عبر انقلاب دموي سيبقى بمثابة وصمة عار في جبين مصر على مر التاريخ الإنساني ، بعد أن سقطت كل الأوراق التي كان يعول عليها الرجل كثيرا لإنجاح.... اقرأ المزيد
من حق الرئيس الفرنسي هولاند أن يبرر تدخل قواته في دولة إفريقيا الوسطى كما يحلو له ، ومن حقه أن يحاول إقناع العالم بأن قواته دخلت بدافع الحفاظ على الأمن وتفادي المجازر ، كل هذا من حقه ما دام أن تاريخ فرنسا حافل بالتدخلات من هذا القبيل في العديد من الدول الإفريقية، آخرها دولة مالي التي أصبحت مستعمرة أبدية للجيش الفرنسي بعد أن قررت فرنسا التدخل في شؤونها تحت مبررات الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وإحلال الديمقراطية في البلدان  ومحاربة التطرف . التدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى لم يأت من فراغ، بل له جذوره في تاريخ فرنسا الاستعماري، الذي تحاول من خلاله الحنين إليه من جديد خاصة بعد ا.... اقرأ المزيد
بكامل الحزن الأسى تلقينا خبر وفاة الزعيم العظيم مانديلا الذي ستبقى بصماته خالدة  عبر التاريخ ،خاصة وأن الرجل أسدى خدمات ليس لبلده جنوب إفريقيا فقط، وإنما للعالم بأسره ،حيث معاركه النضالية ضد العنصرية  والبحث عن إقامة دولة العدالة والديمقراطية أدخلته التاريخ من أوسع أبوابه . مانديلا البطل الذي ليس كمثله في كل الأوطان ضحى بحياته، وأهدى نفسه للسجان من أجل أن يعيش شعبه ، فكان بذلك الزعيم  الملهم للثورات وصانع الحرية ومعلمها في كل أنحاء العالم فهو يستحق بذلك كل التقدير والاحترام حيا وميتا . رحل مانديلا وترك وراءه شعبا ضحى من أجله بأعز ما يملك، لكنه ترك وراءه أيضا شعوبا في.... اقرأ المزيد
لعل المتتبع لردود فعل الشارع المغربي الآن بعد مرور كل هذا الوقت على حكومة عبد الإله بنكيران سيتأكد وبلا شك أن عموم الشعب المغربي بات يترحم على عهد ما قبل الحراك الذي جاء بعد انطلاق ثورات الربيع الديمقراطي في العديد من الدول ، خاصة بعد فشل كل مسرحيات الإصلاح التي رفعتها حكومة بنكيران ، فالظاهر أن لا شيء قد تحقق والشعب الذي خرج من أجل القطيعة مع عهد الفساد والمفسدين هو مازال يتخبط في أزماته ، بل يتمنى هذا الشعب أن يعود به الزمان إلى الوراء ترحما على من أفسد في حقه وعاث في ثرواته فسادا ، لأن حجم الأزمات يتعاظم أكثر من أي وقت مضى مع حكومة لا تتقن إلا لغة الخشب . لا شك أن الترحم على.... اقرأ المزيد
على العرب والمسلمين الآن أن يقدروا مواقف حزب الله بالتدخل في سورية ، وعليهم أن يعلموا أن حزب الله لم يتخذ خطوة الدخول على خط المواجهة  الدائرة في سورية إلا حبا في سواد عيون الفلسطينيين وخدمة لقضيتهم العادلة . ما قاله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، من أن جنوده يقاتلون من أجل فلسطين هو قمة السخافة وتبرير لتدخله لمنع الشعب السوري من استكمال ثورته المجيدة ، فربما الفلسطينيون أكبر من أن ينتظروا المساعدة من هؤلاء الذين يرتكبون المجازر في حق السوريين ومازالوا يصرون على استكمال مخططهم الذي يسعى إلى تشييع العالم العربي وتنفيذ مخططات إيران الرامية إلى الاستيلاء على الأوط.... اقرأ المزيد
سلطات الانقلاب المصري لم تدع وسيلة إلا واستخدمتها لإنجاح مسلسل الانقلاب الذي أطاح بالرئيس الشرعي لمصر ، والذي أعاد مصر إلى مرحلة الصفر ، فلم يكفها دعم دول الخليج التي أمدتها بالمال والسلاح ، ولم يكفها دعم من لديهم مصلحة في إجهاض الثورات ، بل أصبحت تلوح باللجوء إلى روسيا في خطوة منها لتوجيه رسائل تهديدية إلى أمريكا التي لم تعلن عن موقفها الصريح حيال ما وقع في الثالث من يوليو ، خاصة بعد أن تم تعليق جزء من المساعدات العسكرية لمصر. ما كشف عنه وزير الخارجية المصري في حكومة العسكر من خلال تصريحاته التي أكد فيها على أن مصر ستوسع من علاقاتها مع الجانب الروسي احتجاجا منها على الولايات المت.... اقرأ المزيد
 مع بروز قضية الصحراء المغربية على السطح ، ومع التشنجات التي تحدث من حين لآخر بين المغرب والجزائر ، تجد في الساحة إعلاما يحاول استغلال مثل هذه التوترات للركوب على الشعوب ،وخلق نوع من الفتنة بين الأصدقاء ، حيث يسعى لإشعال جذوة الصراع والانتقال بها من دهاليز الأنظمة إلى الشعب، عبر تضخيمها وإعطائها أكبر قدر من الاهتمام، خدمة لأهداف من هم على رأس هذا الإعلام الذي يحاول استغلال بعض الأحداث المتفرقة ،ومن ثم صنع من الحبة قبابا كثيرة . ما شاهدناه وما شاهده العالم بأسره من حملات إعلامية مغرضة بعد تصريحات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ،حول قضية الصحراء وما أتبعها من أحداث متفرقة كا.... اقرأ المزيد
عندما يتحول الحق إلى باطل ، وعندما يتحكم الأنذال في السياسة والحكم رغما عن أنف الشعوب ، وعندما يصبح من يملك الشرعية وراء القضبان لا بد لنا وأن نتوقف ونعيد قراءة المشهد السياسي المصري من جديد بعد أن اختلط الحابل بالنابل وأصبحت مصر على شفا جرف هار ، بعد أن تكالب عليها الأصدقاء والأعداء . محاكمة الرئيس الشرعي لمصر اليوم مشهد غريب يعيد زمن الديكتاتورية بشكل كبير ، ويؤكد على أن مصر تسير نحو الهاوية ، في ظل حكم العسكر الذي انتهك سيادة القانون ، وأعاد الاحتكام إلى قانون الغاب الذي لا يعترف إلا بالقوة ، فبما أن العسكر يملك القوة ومستعد لاستخدامها للتحكم في الشعب فإنه مستعد أيضا أن يحاك.... اقرأ المزيد
لا شك أن أوطاننا العربية والإسلامية ابتليت بمرض خطير أرهق كاهل شعوبها ، وتركها في ظلمات لا تبصر إلا صورة العسكر الذي جثم على صدورها لعقود من الزمن ، فلا وجود لدولة دون وجود العسكر الذي تحول من جيش يحمي الحدود ويسهر على أمن مواطنيه من أي تدخل خارجي إلى جيش يتدخل في السياسة ، ويصنع السياسة بعيدا عن قنواتها المتعارف عليها التي تعطي الحق للشعوب لاختيار من تراه قادرا على قيادتها . على مر عقود حاولت الأنظمة الديكتاتورية ترسيخ فكرة العسكر في مخيلة الشعوب في محاولة منها لإنتاج شعب يؤمن بأن العسكر هو الحل الوحيد الذي يصلح لحكم هذه الدول ، حيث أعطت للعسكر قيمة أسمى للعب دور مهم في صنع القادة .... اقرأ المزيد
    لا شك أن ما يحدث الآن في قطاع التربية والتعليم ،ينذر بمستقبل سوداوي سيواجه المغاربة بعد ان توالت أحداث الاعتداءات على الأساتذة في المؤسسات التعليمية ، حيث لم نعد نسمع سوى عن مثل هذه الروايات المحزنة التي يتغاضى عنها الطرف أصحاب القرار في هذا البلد، من الذين حملوا أمانة إصلاح هذا القطاع الذي يعتبر عماد التنمية والتقدم في بلد يعيش أزمات لا تنتهي.    ما وقع من إعتداء عنيف على أستاذ داخل الفصل من طرف أحد الآباء يعيد بشكل قوي مسألة الأمن داخل المؤسسات التعليمية ويطرح التساؤل التالي من المسؤول عن تلك الفوضى التي تعيشها مؤسساتنا في ظل حديث عن مغرب يسعى إلى إصلاح .... اقرأ المزيد

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً