نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 او0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي : ادريس غزواني
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
تقرير: مخيمات تندوف تئن تحت وطأة أزمة العطش ونفاذ مخزون المواد الغذائية والطبية

الدار البيضاء في : 22/05/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

أكد "منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف" المعروف اختصارا باسم "فورساتين"، أن المخيمات تعاني من وضع إنساني مزري، على إثر نفاذ مخزون الأمان من المواد الغذائية الأساسية (الأرز والسكر)، مشيرا إلى أن المخيمات ومنذ أسابيع تعيش حالة من السخط والغضب بسبب فشل قيادة "البوليساريو" في التعامل مع المشاكل، وخاصة استفحال ظاهرة العطش

وأورد ذات المنتدى في تقرير توصل موقع "كازابريس " بنسخة منه، أن برنامج الغذاء العالمي، اضطر إلى تقليص الحصص الغذائية الشهرية التي يوفرها بنسبة 20 في المائة لشهر ماي الحالي، "وسيلجأ إلى مزيد من التقليص في شهر يونيو القادم، وإذا لم يحصل على مساهمات من البلدان المانحة في أقرب وقت ممكن فلن يتمكن من الوفاء بالتزاماته للنصف الثاني من سنة 2017، وهو ما يزيد من تفاقم الوضع الإنساني بالمخيمات". وفق صياغة التقرير

وأكد ذات المصدر نفاذ المواد العلاجية الخاصة بمكافحة سوء التغذية وفقر الدم، "الأمر الذي سيعرض حياة أكثر من 22000 من الأطفال والنساء المصابين بسوء التغذية وفقر الدم للخطر

 وفي ذات السياق أورد التقرير أن مشروع الخضر الموجه لساكنة المخيمات تقلص بنسبة 70 في المائة "نظرا لعدم إفراج المديرية العامة الأوروبية إلى حد الساعة عن مساهمتها في برنامج سنة 2017

وذكَّر التقرير بمناشدة مجلس الأمن للبلدان المانحة في توصيته لشهر أبريل الماضي لتقديم المزيد من المساهمات وعدم تقليص الحصص الغذائية التي تقدمها، مشيرا إلى أن برنامج الغذاء العالمي كان قد دق ناقوس الخطر ودعى البلدان المانحة إلى توفير ما يقدر بمبلغ 7.9 مليون دولار لتوفير الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية للاجئين الصحراويين للنصف الثاني من هذه السنة

وتابع المصدر أن تدابير المنظمات والهيئات الإنسانية الدولية التي تباشرها في سيبل تجاوز الأزمة الإنسانية بالمخيمات، لا قيمة لها، ما لم تخضع لرقابة دولية صارمة تلغي أي تدخل كيفما كان لقيادة "البوليساريو" في تلك المساعدات التي تتخذها مطية للكسب غير المشروع ومراكمة الثروات

وقال التقرير إن الساكنة كانت قد وجهت نداء عاجلا من أجل إنقاذها من الظروف المأساوية التي تعيشها، ودعت إلى إلغاء كافة مظاهر الاحتفالات التي تنظمها "البوليساريو"، ودعت لوقف زيارات الوفود الأجنبية إلى المخيمات إلى حين تجاوز الأزمة، نظرا لما تكلفه تلك الزيارات من مصاريف وما تستهلكه من مياه على حساب احتياجات ساكنة المخيمات



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً