نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 - 0660664910
ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
رئيس قسم التواصل : عبد الرحمان قاسمي
صحفي مكتب بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
رئيس قسم المراسلين الصحفيين : هشام الصبطي
casapress@gmail.com

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
مدينة بني ملال تنتظر تقويم اختلالاتها

الدار البيضاء في : 11/10/2017

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

 تتساءل عدة فعاليات من المجتمع المدني بمدينة بني ملال عن عدم تجاوب المسؤولين مع نبض الشارع خصوصا مع تفاقم الاختلالات المتمثلة في التمادي في احتلال الملك العمومي بعد نزوح العديد من الباعة المتجولين إلى هذه المدينة التي أصبحت تعج بالغرباء وعمت الفوضى جميع الأرجاء بما فيها بوابات المنازل والسطو على مواقف السيارات مع استعمال القوة في حق السائقين ، وتحولت جل الحدائق العمومية إلى مرتع للمتسكعين وحلت ركامات الأزبال والمتلاشيات و الإسمنت محل الإخضرار ، كما بدت عاصمة الجهة وكأنها حضيرة حيث تنتشر الحيوانات في كل شارع وزقاق كما يتساءل البعض الآخر عن سبب عدم إتمام أشغال تأهيل المدينة خصوصا ساحة الحرية وسور شارع محمد الخامس المنتصب والذي لايلائم خصوصيات هذه المدينة التي طمست معالمها بعد إعادة لونها الطبيعي من الأبيض إلى الأحمرالبني لون المامونية مما أفقدها بريقها السياحي وأصبحت تبدو وكأنها قطعة خزف مكسرة فوق بساط أخضر بعدما كانت كالشموع المتلألئة فوق رابية خضراء يزينها الشفق البرتقالي أثناء غروب الشمس ،لقد ضاق السكان درعا مما أصابهم جراء احتلال الملك العمومي بعد الزحف على ما تبقى من الأرصفة بتثبيت العلامات الإشهارية بشكل عشوائي الشيء الذي يدفع بهم إلى السير وسط الطريق جنبا إلى جنب مع السيارات والمركبات مما يشكل خطرا على أرواحهم ، كما أن المقاهي تأتي في مقدمة هذا الإحتلال ، ومن هنا بات من اللازم أخذ الأمور بكل جدية وحزم مثلما حدث ببعض المدن المغربية لتحرير الملك العمومي ومطالبة المحتلين بأداء كراء هذه الفضاءات طيلة مدة الإحتلال خصوصا بلغديرة الحمراء وشارع الرباط الذين أصبحا مكسبا لكل من هب ودب وهذا يسيء لعاصمة الجهة

 





بقلم : كازا بريس كازا بريس

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً