نحن لا نفتري على أحد بل نقول الحقيقة للجميع

show

إدارة الموقع

ملحوضة. هذا هو فريق العمل لموقع كازابريس وكل من يتوفر على بطاقة خارج هذا الفريق لسنا مسؤولين عنه وليست له اي علاقة بالموقع :
للإتصال المباشر : موقع كازابريس
Casapress@gmail. Com
0664080623 او0660664910
مدير النشر : عادل الساحلى
casapress@gmail.com
رئيس التحرير : المهدي أبو العولة
casapress@gmail.com
0660664910
مراسل صحفي بني ملال : عبد العزيز هنو
casapress@gmail.com
مراسل صحفي سطات : ادريس غزواني
مراسل صحفي : المهدي لوجاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد اللكاني
Casapress@gmail.com
مراسل صحفي : محمد الحاج
Casapress@gmail.com
مراسلة صحفية سويسرا : غزلان عرافي
Casapress@gmail.com
مصور صحفي : عبد الحليم جلان

اختيار اللون الخاص بك
اختيار الخلفية الخاصة بك
لقاء المندوب الاقليمي للصحة بسطات والمرصد واتحاد جمعيات المجتمع المدني

الدار البيضاء في : 09/10/2020

كازابرس : نحن لا نغطي الخبر بل نكشف عنه

عقد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بسطات لقاء تواصليا مع المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة و محاربة الفساد و حماية المال ، و ذلك يومه الثلاثاء 5 أكتوبر 2020 ، بحضور ممثلين عن بعض جمعيات المجتمع المدني.

و يأتي هذا اللقاء باقتراح من السلطات الإقليمية على إثر إعلان المرصد عن تنظيم مسيرة احتجاجية سلمية تحث شعار " مسيرة الكرامة " بسبب تردي الوضع الصحي و ارتجالية التعامل مع مرضى كوفيد 19 و مخالطيهم ، كان مقررا تنظيمها يوم الخميس 8 أكتوبر الجاري ، و التي تم تأجيلها إلى إشعار آخر في انتظار التدابير و الإجراءات التي سيتخذها الساهرون على الشأن الصحي بالإقليم .

و مثل المرصد خلال هذا اللقاء كل من الأمين العام و الكاتب العام ، حيث تم التطرق في مداخلتهما بشكل مفصل إلى خطورة الوضع الوبائي الحالي بالإقليم و غياب استراتيجية واضحة لاحتوائه و هو ما جعل إقليم سطات يسجل ارتفاعا مهولا في عدد الإصابات بكورونا بشكل مخيف يوميا إضافة لتزايد عدد الوفيات.

و في هذا السياق ، أبرز الأمين العام للمرصد أن محدودية أسرة الإنعاش الخاص بكوفيد 19 ( 4 أسرة) و نقص معدات الأوكسجين من الأسباب المساهمة في تسجيل الوفيات ، كما أن التأخر في جرد المخالطين و تتبعهم و إخضاعهم للتحاليل بشكل متأخر أدى إلى تفشي الوباء في ظل تراخي نسبة مهمة من المواطنين و استهتارهم بالفيروس التاجي و عدم  التزامهم بتدابير السلامة الصحية رغم الحملات التحسيسية و التوعوية المتواصلة لفعاليات المجتمع المدني و السلطات المحلية و الأمنية.

في ذات السياق ، و بعيدا عن موضوع كورونا ، أكد الأمين العام أن المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات يتخبط في مجموعة من الاختلالات تتمثل في نقص حاد للموارد البشرية و المعدات و التجهيزات الطبية و غياب للتنظيم الإداري و الانضباط في العمل لدى عدد كبير من الأطباء و الممرضين في مختلف التخصصات ، ناهيك عن الفوضى و الزبونية و المحسوبية التي تعرفها بعض الأقسام  و خاصة المستعجلات و الولادة.

في هذا الاتجاه و بعد تنويهه بالعمل المواطن الذي يقوم به بعض الأطباء و الممرضين الشرفاء بضمير مهني عالي و بنكران للذات من أجل خدمة المواطنين و لو تعلق الأمر بمواجهة مباشرة مع فيروس كورونا ، تقدم الأمين العام للمرصد بعدد من المقترحات و المطالب و التي تتمثل في عقلنة التعامل مع المصابين بكورونا و تمكينهم من البروتوكول العلاجي بما في ذلك الإنعاش و ضرورة الإسراع في جرد و تتبع المخالطين و عدم التأخر في إجراء الكشوفات المخبرية و الإعلان عن نتائجها ، فضلا عن الزيادة في عدد الموارد البشرية و خاصة بقسم المستعجلات ، مشيرا أن هذا الأخير بات من الضروري تحويله إلى خارج أسوار المستشفى حتى لا يكون مصدر إزعاج بالنسبة للإقسام الأخرى ، بالإضافة لمطالبته بإحداث قسم لعلاج مرض السرطان.

من جانبه رحب المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم سطات بالحضور مشيدا بالدور الذي تلعبه فعاليات المجتمع المدني في مواجهة الجائحة مع تأكيده على كونها قوة اقتراحية يجب إشراكها في مختلف المقاربات التشاركية.

و في معرض رده على الأسئلة و الانتقادات الموجهة للمنظومة الصحية بالإقليم ، قال السيد المندوب أن الوباء عرى عن واقع الصحة ببلادنا و كشف عن الاختلالات التي تعيشها معتبرا إياه امتحانا لم يعرف بعد مداه و هو ما أثر على السير العادي للمرافق الطبية بمختلف المدن و الأقاليم بالمملكة.





و بخصوص الوضعية الوبائية بإقليم سطات أوضح ممثل وزارة الصحة ، أن إصابات كورونا انتقلت من 70 حالة في الأسبوع منذ بداية الجائحة ببلادنا إلى 500 حالة إصابة أسبوعيا في الآونة الأخيرة ، حيث قارب مجموع الإصابات حاليا 2400 إصابة ، مشيرا أن بؤر الوحدات الصناعية التي تم اكتشافها ببرشيد كانت سببا مباشرا في ارتفاع الإصابات بسطات.

و كشف المندوب الإقليمي أن عددا من الأطباء و الممرضين أصيبوا بمرض كوفيد 19 و لازال البعض منهم يخضع للبروتوكول العلاجي ، و رغم ذلك فقسم كورونا يواصل اشتغاله يطريقة جيدة رغم الإكراهات ، علما أن مندوبية الصحة تساهم ب 5 أطباء و 10 ممرضين بالمستشفى الميداني بمدينة الجديدة.

و فيما يتعلق بتحاليل الكشف عن الفيروس التاجي ، أبرز السيد المندوب أن مركز الكشف الذي تم إحداثه في شهر أبريل و تشتغل فيه مجموعة من الأطر كان يجري بين 600 و 700 تحليلة في اليوم و رغم ذلك كان يسجل تأخير في الإعلان عن النتائج ، عكس الآونة الأخيرة تم تقليص عدد التحاليل لكن النتائج تظهر بشكل مستعجل ، كما أنه تم إحداث مختبر تحليلات بمدينة سطات بمعايير قانونية و هو يشتغل حاليا بشكل عادي.

أما الإنعاش الخاص بمرضى كوفيد 19 ، و بحسب ذات المسؤول ، فهو يتوفر حاليا على 4 أسرة فقط و هذا راجع إلى النقص الحاد في الموارد البشرية خاصة و أن كل سرير يتطلب 4 أطر طبية ، موضحا أن سريران آخران مجهزان للخدمة إذا توفرت فرق العمل الطبي ، معتبرا أن الإنعاش الخاص بمرضى كورونا بسطات أفضل بكثير من عدة مدن أخرى ، مع العلم أن قسم الإنعاش العادي يتوفر حاليا على 8 أسرة ، مؤكدا في نفس الوقت أنه تم مؤخرا اقتناء معدات للتنفس الاصطناعي .

و على مستوى تأهيل المستشفى قال المندوب الإقليمي ، أنه تقدم بعدة مقترحات مشاريع إلى الوزارة الوصية من أجل تحويل قسم المستعجلات إلى خارج أسوار المستشفى مع إحداث أقسام الفحص بالسكانير و الأشعة و الصدى على مقربة منه ، زيادة على إحداث مركز خاص بمرضى السرطان و تأهيل مركز تصفية الدم ، مبرزا أن مركز التشخيص الجديد و الذي تم إحداثه مؤخرا بات جاهزا و سيشكل عمله متنفسا للمستشفى و سيخفف الضغط على باقي الأقسام.

في نفس الاتجاه كشف مسؤول وزارة الصحة أن النقص الحاد في الموارد البشرية و خاصة بعد مغادرة الأطباء الصينيين تزامنا مع الجائحة ، يعتبر الإكراه الأكبر و الذي تمت بخصوصه كل الجهات المعنية من أجل إيجاد الحلول.

و ختم السيد المندوب هذا اللقاء بتأكيده على ضرورة تكثيف الجهود كل من موقعه من أجل تحقيق النتائج المرجوة في مجال الصحة ، واعدا أن المندوبية لن تبخل على المواطنين و هي تبدل ما في وسعها لتقريب التطبيب من الساكنة و ضمان استمرارية جميع الأقسام بالمستشفى الإقليمي رغم الإكراهات ، و لو أن مواجهة تفشي فيروس كورونا تبقى أولوية كبرى. 

و في كلمته الختامية بمناسبة هذا اللقاء قال الأمين العام للمرصد ، أن فعاليات المجتمع المدني تدعم المجهودات الجبارة للمندوبية الإقليمية بسطات و لا يمكن أن تبخس عملها الإيجابي ، مذكرا أنه على الكل أن يعي بالمسؤولية الملقاة على عاتقه ، مبرزا أن الهيئات الجمعوية و الحقوقية مستعدة لأداء الأدوار المنوطة بها من أجل تحقيق عدالة صحية للجميع .



بقلم :

ملاحظات قبل التعليق:

  • التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
  • يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
  • جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
  • يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
  • عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
  • الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
  • سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
  • التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي كازا بريس

تعليقات الزوّار
أضف تعليقك

كازاتيفي

  • الأكثر مشاهدة
  • الأكثر تقييماً
  • الأكثر تعليقاً